27 طالباً يختمون القرآن في «مراكز مكتوم»

صورة

أفاد مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، بأن 27 طالباً من الذكور ختموا القرآن الكريم كاملاً في رياض القرآن بإدارة مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم التابعة للدائرة، موضحاً أن رياض القرآن الكريم تواصل جهودها في تحفيظ كتاب الله، بهدف أداء الرسالة العظيمة التي أرادها مؤسس المراكز، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، رحمه الله، في تخريج حفظة وحافظات متقنين للقرآن الكريم من المواطنين والمقيمين.

وأشار إلى أن هذا الاستثمار في تحفيظ القرآن الكريم هو أسمى استثمار على وجه الأرض، ويقام بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويحظى برعاية كريمة ودعم متواصل من قبل سمو الشيخة علياء بنت خليفة بن سعيد آل مكتوم، ما أسهم في استمرار عطاء المراكز، وارتقائها نحو النجاحات والتميز حتى الآن.

وأكد رئيس قسم شؤون الدارسين والمعلمين بإدارة مراكز مكتوم، يوسف صلاح، أن عدد المواطنين الذين يدرسون القرآن الكريم يبلغ 570 مواطناً من الذكور، من إجمالي 1500 دارس في رياض القرآن على مستوى دبي، ووصل عدد الحافظين لكتاب الله تعالى إلى 27 حافظاً خلال العام الجاري.

وأوضح أن عدد رياض القرآن بلغ 106 على مستوى دبي، منها خمس رياض للكبار تضم مواطنين ومقيمين، ويتولى 65 معلماً التدريس والتحفيظ، مشيراً إلى أن إدارة مراكز مكتوم تقيم أنشطة مصاحبة لحفظ القرآن الكريم لقسم الذكور، منها تخصيص أربع من رياض القرآن للقراءات، لتطوير أداء المعلمين والمنتسبين والدارسين، وبلغ عدد الحاصلين على الأسانيد في تلك القراءات خمسة أفراد منذ بداية العام.

وتقيم المراكز دورات تأهيلية للعاملين في رياض القراءات، منها دورة الإجازة في المتون العلمية القرآنية، كتحفة الأطفال، والجزرية، ودورة في فن إدارة رياض القرآن، وفن التحكيم في المسابقات القرآنية، وغيرها من الأنشطة الترفيهية المصاحبة، ومنها (كرة القدم، بطولة بلاي ستيشن، تنس طاولة، بي بي فوت، رحلات ترفيهية).

ومن إنجازات مراكز مكتوم تأهيل الدارسين لتمثيل المراكز في المحافل والمسابقات المحلية والدولية، وبلغ عدد الفائزين بالمراكز الأولى في المسابقات المحلية والدولية ستة ذكور هذا العام، مشيراً إلى أن مراكز مكتوم تقيم رحلة عمرة للدارسين والمتميزين في رياض القرآن سنوياً.

طباعة