توزيع حقائب مدرسية على أبناء الأسر المتعففة في دبا الحصن

مجلس دبا الحصن حرص على توفير احتياجات الطلبة. من المصدر

أنهى مجلس مدينة دبا الحصن التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى، بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية فرع مدينة دبا الحصن توزيع 62 حقيبة مدرسية على الأسر المتعففة في إطار فعالياته المجتمعية.

وجاءت المبادرة تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد لتوفير احتياجات الطلبة من أبناء الأسر المتعففة في مدينة دبا الحصن من الأدوات المدرسية ولوازم الدراسة.

حضر فعاليات المبادرة من مقر المجلس رئيس مجلس مدينة دبا الحصن، سليمان بن جمعوه اليحيائي، ومدير فرع جمعية الشارقة الخيرية فرع دبا الحصن، علي السلامي، وجرى خلال المبادرة توزيع 62 من الحقائب المدرسية بمناسبة العودة للمدارس.

وأشاد رئيس مجلس مدينة دبا الحصن بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية في تنفيذ هذه المبادرة التي تعزّز من حضور المجلس مع الأسر، وتعمل على تلبية حاجة مهمة من حاجة الأبناء والبنات في ظل العودة إلى المدارس بعد التعافي من جائحة كورونا.

وأكد أن المجلس يسعى إلى طرح المبادرات الاجتماعية في ظل حرصه على تلمس حاجات الأسر لاسيما المتعففة، والعمل على تلبيتها بالتنسيق مع الجهات الخيرية، والتي تأتي في طليعتها جمعية الشارقة الخيرية التي لا تتوانى على تقديم أوجه الدعم في إطار قيامها بمشروعاتها والأعمال الإنسانية.

 

طباعة