يحتاج إلى 14 ألف درهم لتخفيف آلامه

«أجمل» يعاني حروقاً بنسبة 70%

«أجمل» قضى 4 أشهر يتلقى العلاج في مدينة الشيخ شخبوط الطبية. أرشيفية

تعرّض (أجمل ـ هندي ـ 23 عاماً) لحروق متفرقة في جميع أنحاء جسده، من الدرجتين الثانية والثالثة بنسبة 70%، نتيجة انفجار أسطوانة غاز، وتم نقله إلى قسم الطوارئ بمستشفى مدينة شخبوط الطبية في أبوظبي، ومكث في المستشفى أكثر من أربعة أشهر يتلقى العلاج اللازم، حتى تحسنت حالته الصحية، وغطى التأمين الصحي جميع جلسات العلاج والأدوية، وتكفل كذلك بفترة الإقامة في المستشفى، لكن المريض لايزال يحتاج إلى مستلزمات طبية، تبلغ كلفتها 14 ألفاً و238 درهماً، غير مشمولة في التغطية التأمينية، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون، ومساعدته في تدبير بقية كلفة العلاج لتخفيف آلام الحروق التي تكوي جسده.

وأكد التقرير الطبي أن المريض حضر إلى المستشفى مصاباً بحروق شديدة من الدرجتين الثانية والثالثة، تهدد حياته بالخطر، ويحتاج إلى أدوية جلدية ومسكنات وعقاقير ومستلزمات طبية لترميم الجلد قبل إجراء عملية التجميل.

وروى صديق المريض (أسامة)، لـ«الإمارات اليوم»، قصة معاناة (أجمل)، قائلاً إن «صديقه يعمل في أحد المطاعم منذ سنتين، براتب 800 درهم، ومنذ أكثر من أربعة أشهر كان على رأس عمله في المطعم خلال الفترة المسائية، ووقع حادث انفجار أسطوانة غاز في المطعم الذي يعمل فيه، أدى إلى إصابة (أجمل) بحروق في جسده بالكامل، وتم الاتصال على الفور بالإسعاف، وفي دقائق وصلت سيارة الإسعاف ونقلت (أجمل) إلى مستشفى مدينة شخبوط الطبية».

وأضاف أنه بمجرد وصوله المستشفى، تم إدخاله قسم الطوارئ، وإجراء الفحوص والتحاليل المستعجلة، ومكث في المستشفى أكثر من أربعة أشهر يتلقى العلاج والمسكنات لتخفيف حدة الألم، إلى جانب استخدام مراهم لتبريد الجلد الذي أحرقته النيران، حيث إنه لم يستطع الحياة دون الأدوية والمسكنات الطبية.

وأضاف (أسامة) أنه «رافق صديقه (أجمل) خلال فترة إقامته في المستشفى، وشاهد الحروق التي طالت جسمه بالكامل، وأخبره الطبيب المعالج بأن صديقه يحتاج إلى مستلزمات وأدوات طبية، يتم من خلالها تنظيف الجروح، وإزالة الجلد الميت والأنسجة المصابة المتعرضة للحرق باستخدام المحاليل الطبية».

وأكد (أسامة) أنه يشعر بالحزن على صديقه بسبب تدني راتبه، وعدم مقدرته على تدبير كلفة العلاج الذي يحتاجه، خصوصاً أن حالته النفسية متدهورة، مناشداً أصحاب القلوب الرحيمة وأهل الخير مد يد العون له ومساعدته في تدبير 14 ألفاً و238 درهماً، لتخفيف جزء من آلامه غير المحتملة.

مستلزمات طبية

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى مدينة شخبوط الطبية في أبوظبي، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن المريض (أجمل ـ هندي ـ 23 عاماً) حضر إلى المستشفى مصاباً بحروق شديدة من الدرجتين الثانية والثالثة، تهدد حياته بالخطر، وتلقى العلاج اللازم، وتم إنقاذه.

وأضاف التقرير أن المريض يحتاج إلى أدوية جلدية ومسكنات وعقاقير ومستلزمات طبية لترميم الجلد، وتنظيف الجروح، وإزالة الجلد الميت، لمساعدة الأنسجة المصابة في تجديد نفسها، قبل إجراء عملية التجميل.

«التأمين الصحي» لا يغطي كلفة بعض المستلزمات الطبية.

طباعة