«الهلال الأحمر» تفتتح مستشفى «أم الإمارات» في جزر القمر

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مستشفى «أم الإمارات» للأم والطفل في جزيرة موهيلي، ضمن عدد من المشروعات التنموية التي تم تنفيذها للمتأثرين من إعصار «كينيث» الذي ضرب جمهورية القمر المتحدة قبل أربع سنوات، بالتعاون مع سفارة الدولة في موروني، وذلك بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية للهلال الأحمر الإماراتي، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر.

حضر مراسم افتتاح المستشفى رئيس جمهورية القمر المتحدة، عثمان غزالي، وعدد من الوزراء في حكومته، ووزيرة دولة، الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وسفير الدولة لدى جمهورية القمر المتحدة، سعيد محمد المقبالي، والأمين العام المكلف لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حمود عبدالله الجنيبي، إلى جانب عدد من المسؤولين من الجانبين.

ويستفيد نحو 20 ألف شخص من سكان الجزيرة من المستشفى الذي استهدف دعم قطاع الصحة على وجه الخصوص، وتعزيز قدراته وتحسين خدماته لصالح الأهالي هناك. ويتكون المستشفى من عدد من المرافق الحيوية التي تشمل العنابر وأقسام العناية المركزة والولادة الطبيعية والعمليات الجراحية والتخدير والتعقيم والعناية الفائقة للخدج، إلى جانب مكاتب الإدارة واستراحات للأطباء والممرضين والكوادر الطبية عموماً.

وأكدت الشامسي أن هذه المبادرة النوعية تجسد الدور المتعاظم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في تلبية الاحتياجات التنموية والإنسانية للشعب القمري الشقيق، واهتمام سموّها بتحسين صحة المرأة ورعاية الطفولة، وتحقيق استراتيجية الإمارات في استدامة العطاء من خلال تنفيذ برامج ومشروعات تنموية طموحة وذات أثر عميق في تأهيل البنية التحتية، وتوفير الخدمات الضرورية للأشقاء.

طباعة