تتضمن «سقيا الأمل» و«قرطاس» و«الصحة» و«صلاتي»

التبرعات المجتمعية تدعم مشروعات «أوقاف دبي» بـ 37 مليون درهم

أقامت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي مشروعات وقفية بقيمة 37 مليون درهم، خلال السنوات الثلاث الأخيرة، من حصيلة التبرعات المجتمعية التي تلقتها عبر حصالات التبرع بالمرافق العامة والرسائل النصية وعبر التطبيقات الذكية.

وأفادت المؤسسة بأن الإسهامات المجتمعية ساعدت على توفير غطاء مالي بنسبة 79% لإنجاز 13 مشروعاً خيرياً منذ عام 2019، فيما قدرت الكلفة الإجمالية للمشروعات بنحو 47 مليون درهم.

وتتضمن المشروعات أوقافاً خيرية متنوّعة، منها: وقف «سقيا الأمل» ووقف «قرطاس» ووقف «الصحة» ووقف «صلاتي» وغيرها.

وأكدت المؤسسة أن التبرعات البسيطة التي يقدمها أهل الخير عبر الحصالات والتبرع الإلكتروني وتطبيقات الموبايل والرسائل النصية القصيرة والاستقطاعات الشهرية من الرواتب، تسهم في تشييد أوقاف مستدامة، يعود نفعها على المجتمع، داعية أفراد المجتمع إلى التبرع عبر هذه الوسائل للإسهام في إعمار الوقف الخيري.

وقال نائب الأمين العام للمؤسسة، خالد آل ثاني، إن «التبرعات المجتمعية الفردية على الرغم من بساطتها، فإنها تسهم في تمويل المشروعات الوقفية الخيرية المختلفة».

وأكد حرص المؤسسة على الحفاظ على أموال المتبرعين وتنميتها وضمان استثمارها وفق أفضل الممارسات، في مشروعات خيرية مستدامة وضمان صرف ريعها لتلبية احتياجات المجتمع في مجالات الصحة والتعليم وخدمة المساجد وغيرها.

وأكد آل ثاني أنه بفضل الإسهامات المجتمعية للمحسنين، أنجزت المؤسسة استثمارات عقارية تنوّعت بين مبان سكنية ومحال تجارية، لافتاً إلى أن هذه الأوقاف تشكل استثماراً خيرياً دائماً، له أثر تنموي كبير على الفرد والمجتمع.

وشكر المساهمين داعياً شرائح المجتمع كافة إلى المشاركة في هذا العمل الإنساني، الذي يعكس ثقافة العطاء المتأصلة في المجتمع الإماراتي.

 

طباعة