«الإمارات للخدمات الصحية» وكلية فاطمة للعلوم الصحية تتبادلان الخبرات

خلال توقيع اتفاق الشراكة بين المؤسسة والكلية. وام

عزّزت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تعاونها مع كلية فاطمة للعلوم الصحية، التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية، المتخصصة في التعليم العالي والبحث العلمي، بهدف تطوير معرفة ومهارات الكوادر الصحية في الدولة، وتقدم البحث العلمي في القطاع الصحي.

وشهد توقيع الشراكة مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، الدكتور يوسف محمد السركال، ومدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية، الدكتور أحمد عبدالمنان العور.

وتتضمن مجالات الشراكة دعم التعليم والتدريب، وتحقيق الأهداف الاستراتيجية في تطوير معرفة ومهارات الكوادر الصحية في الدولة، وتعزيز تقدم البحث العلمي ومصادر التعلم في القطاع الصحي بأعلى المعايير العالمية.

وقال السركال: «تهدف هذه الشراكة إلى تعزيز مجالات التعاون بين الطرفين، للاستفادة من خبراتهما ومواردهما في المجالات التي تدعم تطوير مهارات الكادر الصحي بمختلف تخصصاته الطبية والعلوم الصحية، بما يتوافق مع أهداف واستراتيجيات المؤسسة ومساعيها نحو تحقيق تطلعاتها ورؤاها المعنية بصياغة مستقبل مستدام لقطاع الرعاية الصحية في الدولة، ومواصلة الريادة والتميز ورفع القدرة التنافسية للقطاع الصحي إقليمياً وعالمياً.

وأكد العور أن التعاون سيسمح بتبادل الخبرات، والعمل جنباً إلى جنب مع متخصصي الرعاية الصحية، لبناء القدرات وزيادة الكفاءات في هذا القطاع الحيوي، وتوطين المهن الصحية في الدولة، بما ينسجم مع استراتيجية المعهد الذي يوفر أعلى معايير الجودة في مناهج التدريس والتدريب، لتسهم في صناعة الكفاءات الوطنية في مختلف التخصصات الصحية والطبية.

طباعة