4000 متبرع بالشعر لمرضى السرطان العام الماضي

الشعر يستخدم في إنتاج شعر مستعار لمرضى السرطان. من المصدر

أفادت جمعية «أصدقاء مرضى السرطان» في الشارقة، بأن أكثر من 4000 شخص تبرعوا بالشعر لمصلحة مرضى السرطان خلال العام الماضي، مشيرة إلى أنها أرسلت ما تم جمعه إلى منظمة «butter flies BBI» غير الربحية في نيويورك، بهدف إنتاج شعر مستعار لمصلحة المرضى، موضحة أن شركة DHL بصفتها شريكاً استراتيجياً، أعلنت نقلها للشعر دون أي رسوم.

وقالت الجمعية لـ«الإمارات اليوم»، إنها أقامت خلال العام الماضي عدداً من أنشطة التوعية والدعم المعنوي الفعلية والافتراضية لمصلحة أكثر من 38 ألف مريض بالسرطان وعائلاتهم، مشيرة إلى أن أغلب الفعاليات أسهمت في زيادة التركيز على أهمية الكشف المبكر عن أنواع السرطانات سواء كانت سرطان الثدي أو عنق الرحم أو الرئة أو أي نوع آخر.

وأضافت أنها تتعاون مع الهيئات المحلية والإقليمية والدولية والخاصة والأفراد، لتقديم المساعدة المالية والدعم المعنوي والمعرفة الأساسية حول السرطان لجميع أفراد الجمهور.

وتابعت الجمعية أن دراسة كشفت عن انخفاض عالمي بنسبة 40% في عدد الأشخاص الذين يتم تشخيص إصابتهم بالسرطان خلال فترة جائحة «كورونا».

ولفتت الجمعية إلى أن إجمالي المرضى المدعومين العام الماضي بلغ 5867 مريضاً بكُلفة وصلت إلى 3.5 ملايين درهم، مشيرة إلى أن «الصيدلة والدواء» جاء في مقدمة أوجه الدعم بنسبة 40%، ثم العلاج الكيميائي بـ30%، ثم العلاج الطبي يليه الجراحة، فيما أعقب ذلك العلاج الإشعاعي بـ6%، بينما جاء زراعة النخاع أخيراً بـ1%.

وأكدت أنها تبذل جهوداً مكثفة للتوعية بسرطان الأطفال، مؤكدة أهمية نشر الوعي بالمرض بين الأهالي والتشخيص المبكر والتقدم العلاجي وأسباب التأخير أثناء التشخيص، بالإضافة إلى استكشاف التحديات والعوائق التي تحول دون الاختبار المبكر والإحالة وكيفية التغلب عليها ومسارات العلاج وصعوبته مع تأخر التشخيص.

وأفادت الجمعية بأنها خصصت 92 فيديو عبر الوسائط الرقمية للتوعية بمرض السرطان، فيما بلغ عدد حملات البريد الإلكتروني عبر الوسائط الرقمية 141502 إلى جانب 39 ندوة عبر الإنترنت، كما تم عرض 125 ألف صفحة عبر الموقع الإلكتروني، لافتة إلى تقديم 1243 محتوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبلغ عدد متابعيها 14617.

طباعة