«صحة دبي» تخصّص 30% من طاقة مركز الطوار لغسيل الكلى للمرضى المعسرين

صورة

أفاد المدير التنفيذي لقطاع الرعاية التخصصية بهيئة الصحة في دبي، الدكتور أحمد بن كلبان، بأن الهيئة خصصت 30% من الطاقة الاستيعابية لمركز الطوار لغسيل الكلى للأعمال الإنسانية، بكلفة تبلغ نحو 10 آلاف و600 درهم للمريض الواحد شهرياً.

وأوضح بن كلبان لـ«الإمارات اليوم» أنه بالتنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، تستقبل الهيئة المرضى المعسرين، من مرضى الكلى، غير القادرين على تحمّل كلفة غسيل الكلى، والمحولين من قبل ثلاث جهات خيرية، هي جمعية «دار البر»، وجمعية دبي الخيرية، وجمعية «بيت الخير».

وقال إن كلفة جلسة غسيل الكلى الواحدة، تبلغ 889 درهماً، في حين يحتاج المريض إلى ثلاث جلسات أسبوعياً، لتبلغ الكلفة الشهرية 10 آلاف و668 درهماً، فيما يزداد عدد المستفيدين من الخدمة مع استمرار خطة التوسع ورفع الطاقة الاستيعابية التي تنفذها الهيئة.

ويتكون مركز الطوار لغسيل الكلى من طابقين بسعة 40 سريراً لغسيل الكلى، منها 10 أسِرّة لكبار الشخصيات، و30 سريراً مع جميع الخدمات الإكلينيكية، وغرفتين للعزل، وعيادات تخصصية للسكر وضغط الدم، وعيادة الأوعية الدموية، وعيادة تأهيل المرضى قبل الغسيل، وعيادة تثقيف صحي للمرضى والتغذية، إضافة إلى الصيدلية والمختبر، وخدمات الإسعاف.

ويقع المركز ضمن الأحياء السكنية للمرضى، ما يوفر لهم جهد الانتقال إلى المستشفيات، كما يمكن للمرضى الجدد التوجه مباشرة إلى مراكز غسيل الكلى لتحديد موعد مع الطبيب الاخصائي المعالج في المركز، ويتولى المركز دعم توصيل المستلزمات الغذائية والأدوية للمرضى إلى بيوتهم، كذلك يتولى تحويل الحالات إلى العيادات التخصصية.

وأكد بن كلبان حرص الهيئة على تسهيل رحلة المتعامل وتبسيط الإجراءات واختصار الوقت والجهد للمتعامل، وتتم مراجعتها بشكل دوري ووضع خطة تحسينية مناسبة.

طباعة