«خيرية الشارقة» تدشّن توسعة مركز غسيل الكلى

أفاد المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية، عبدالله سلطان بن خادم، بأن الجمعية دشّنت الطابق الثاني من مبنى مركز «الشارقة لغسيل الكلى»، وتم بناء هذه التوسعة بدعم المتبرعين، لرفع القدرة الاستيعابية للمركز ليستقبل 32 مريضاً يومياً، موضحاً أنه تمت زيادة أعداد أجهزة الغسيل المتوافرة بالمركز إلى 16 جهازاً بدلاً عن ثمانية أجهزة، ويعمل المركز عبر فترتين يومياً، ليوفر جلسات الغسيل لمرضى فشل الكلى المسجلين بالجمعية.

وأكد أن التوسعة تمثل استكمالاً لجهود الجمعية في رعاية المرضى، ورفع قدرة المركز على استيعاب جميع الحالات المترددة عليه، مشيراً إلى أن المركز يعد أول المراكز المتخصصة في علاج الفشل الكلوي التابعة لمؤسسة خيرية، وتحرص الجمعية على إجراء جلسات الغسيل للمرضى الذين يحصلون على موافقات من لجنة المساعدات من خلال فريق طبي على مستوى عال، وأجهزة حديثة تتوافر بها أعلى معايير الصحة، ما يجعل المركز جناحاً بدرجة خمس نجوم لرعاية المرضى وتخفيف أوجاعهم.

وأوضح بن خادم أن «الجمعية وفرت 7330 جلسة غسيل كلى على مدار العام الماضي، بكلفة بلغت 4.1 ملايين درهم، بواقع 4330 جلسة تم توفيرها عبر مركز الجمعية، و3000 جلسة تم التكفل بها للمرضى الذين يخضعون للجلسات داخل المستشفيات الأخرى، ما يجسد المكانة الإنسانية لمشروع غسيل الكلى، ويؤكد على جهود الجمعية، وسعيها نحو مساندة المرضى والتكفل بعلاجهم، خصوصاً أن فشل الكلى من الأمراض المزهقة للنفس، التي لا يتحمل المريض التأخر عن علاجها، ومن واجبنا الإنساني أن تكون لدينا خطط واضحة لاحتواء تلك الحالات ودعمها، مواكبةً لنهج إمارة الشارقة الباسمة بوصفها مدينة صحية».

وتابع أن الجمعية تؤدي دورها الإنساني وفق رؤيتها الاستراتيجية، وخطتها التي تتبلور حول توفير كل سبل الرعاية والمساعدة لطالبي المساعدات العلاجية.

طباعة