بهدف القضاء على الأمراض المدارية المهملة

«الأنصاري للصرافة» تدعم حملة «مدى» بـ 250 ألف درهم

حملة «مدى» تستهدف المجتمعات الأكثر ضعفاً في العالم. من المصدر

أعلنت شركة «الأنصاري للصرافة»، عن تبرّعها بمبلغ 250 ألف درهم، لدعم حملة «مدى»، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للأمراض المدارية المهملة الذي يصادف 30 يناير. وتعتبر حملة «مدى» مبادرة لجمع التبرّعات تم إطلاقها للإسهام في دعم الجهود الهادفة إلى القضاء على «الأمراض المدارية المهملة» في عدد من الدول في إفريقيا والشرق الأوسط.

ومن المقرر أن تعود عائدات حملة «مدى» لمصلحة «صندوق بلوغ الميل الأخير»، الذي يديره «صندوق إنهاء الأمراض المهملة»، وهو منصّة غير ربحية متعدّدة المانحين. ويهدف «صندوق بلوغ الميل الأخير» إلى القضاء على الأمراض التي يمكن الوقاية منها، والمؤثرة في المجتمعات الأكثر ضعفاً في جميع أنحاء العالم. وهي مبادرة تحظى برعاية كريمة ومتابعة شخصية من صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي أطلق هذه المبادرة الإنسانية النبيلة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، محمد علي الأنصاري: «يسعدنا أن نشهد اهتمام المجتمع الدولي في القضاء على أمراض المناطق المدارية المهملة. وكلّنا ثقة بأن هذا الزخم العالمي سيمثل دفعة قوية باتجاه تشجيع المزيد من الشركات ضمن مختلف القطاعات الحيوية للتبرع لمصلحة مبادرة (صندوق بلوغ الميل الأخير)، وتحقيق أهدافها في القضاء على الأمراض المدارية المهملة».

وأضاف: «نفخر بتعاوننا المستمر مع (صندوق بلوغ الميل الأخير) ومواصلة الإسهام في جهودهم الإنسانية. ونجدد التزامنا بالمساعدة في بناء عالم أكثر تماسكاً، وذلك تماشياً مع التزاماتنا الإنسانية وبرامجنا الطموحة في إطار المسؤولية الاجتماعية».

طباعة