«مجلس الخالدية» يدعم الخدمات الإنسانية بـ 70 ألف درهم

أكد رئيس مجلس ضاحية الخالدية، خلفان سعيد المري، أن المسؤولية المجتمعية ليست مقتصرة على مؤسسة أو أفرادٍ بعينهم بل هي ثقافة وسلوك حضاري لا بد أن تفهمه المؤسسات كافة ويدرك معانيه العميقة جميع أبناء المجتمع.

وأشاد المري بالتعاون مع مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية خلال تقديمه تبرعاً مالياً بقيمة 70 ألف درهم تسلمته مديرة المدينة، منى عبدالكريم اليافعي، التي زارت المجلس أول من أمس بهدف تنمية علاقات التعاون وتعزيزها بين الجانبين بحضور نائب رئيس مجلس ضاحية الخالدية، محمد راشد بن جرش، وعضو مجلس ضاحية الرحمانية، علي سيف العبدولي.

وأثنى المري على أساليب التعليم الحديثة التي تقدمها المدينة للأشخاص أصحاب الهمم بإشراف أمهر الاختصاصيين، مؤكداً أن المستوى التعليمي فيها لا يقل عن أرقى المستويات العالمية.

وتوجه المري بالشكر والتقدير إلى الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وإلى جميع العاملين فيها سعياً لاحتواء ومناصرة وتمكين الأشخاص أصحاب الهمم والتوعية المجتمعية تمهيداً لدمجهم وتحسين جودة حياتهم.

من جانبها ثمّنت اليافعي دعم المجلس المستمر للخدمات التي تقدمها المدينة، وحرصه على مبادئ المسؤولية المجتمعية، مؤكدة أن المدينة تعمل بجهد لترسيخ التعاون وتنميته مع المؤسسات والجهات محلياً وعربياً ودولياً.

وأكدت اليافعي اهتمام المدينة بنشر ثقافة التطوع والتوعية المجتمعية وتحقيق الاستدامة في هذا المجال حيث تعمل دائماً على التوعية بحقوق الأشخاص أصحاب الهمم ودمجهم، داعية أبناء المجتمع كل حسب موقعه وقدرته إلى تحمل المسؤولية والمساهمة في مستقبل أفضل.

وقالت إن أبواب المدينة مفتوحة أمام جميع المؤسسات والأفراد الراغبين في التطوع.

طباعة