مجلس الحمرية يبحث آليات دعم الأسر المتعففة مع «الشارقة الخيرية»

خلال تكريم «الشارقة الخيرية» لدورها في دعم الأسر المتعففة. من المصدر

بحث مجلس منطقة الحمرية التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة آليات التعاون المشترك مع جمعية الشارقة الخيرية بشأن الأسر المتعففة، والعمل على تعزيز التعاون وفتح قنوات لمبادرات مشتركة هدفها رعاية الأسر المتعففة من القاطنين في منطقة الحمرية بحسب الآلية المعمول بها في الجمعية.
وأشاد المجلس بجهود جمعية الشارقة الخيرية ودورها الإنساني النبيل داخل الدولة وخارجها، وما تقدمه من مساعدات متواصلة لمد يد العون والمساعدة لكل محتاج، وذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد من المجلس إلى جمعية الشارقة الخيرية بمقرها في مدينة الشارقة، وأثنى على جهودها مع مناسبة اليوم العالمي للعمل الخيري.
وأكد المجلس خلال الزيارة أن الجمعية استطاعت أن تحقق إنجازات كبيرة لدورها الكبير كحلقة وصل بين المحسنين والمعوزين، ونجاحها في تنفيذ العديد من المشاريع الخيرية وإرساء دورها الكبير الذي يبرز عطاء الشارقة الممتد للإنسانية.
وعبر المدير التنفيذي للجمعية عبدالله بن خادم، عن بالغ سعادته بهذه الزيارة من قبل مجلس منطقة الحمرية وحرصهم على تكريم الجمعية والثناء على أدوارها، مؤكداً أن هذه الزيارة لها مردود إيجابي في دعم الأسر المتعففة خصوصاً أن الجمعية تبرهن دائماً على رسوخ دورها وموقفها في احتواء المعوزين والمحتاجين بالتعاون مع مختلف مؤسسات الدولة.
وأكد أن خطة العمل تشهد تطوراً ونمواً في مسيرة عمل الجمعية يتناسبان مع حجم المتغيرات التي طرأت على المجتمع وأفراده ومؤسساته، فضلاً عن اهتمام الجمعية بالوصول إلى كل الأسر المتعففة والتعاون مع مجلس منطقة الحمرية في هذا الصدد.
فيما أكد رئيس المجلس سيف عبيد بوفيير الشامسي، أن المجلس على أتم الاستعداد لتعزيز أواصر التعاون الخيري مع الجمعية، وقدم درع المجلس تقديراً وعرفاناً بدور الجمعية وإسهاماتها المتواصلة في مجالات العمل الإنساني.
 

طباعة