برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «محمد بن راشد للثقافة الإسلامية» ينظّم «النبي القدوة» باللغة الفلبينية عن بُعد

    «المركز» تبنّى تقديم درس كل شهر بلغة مختلفة. من المصدر

    نظّم مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية، التابع لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، حلقة دراسية بعنوان «النبي القدوة» بلغة التقالوق (الفلبينية)، بحضور أكثر من 25 مشاركاً من الجالية الفلبينية، حيث قدّم درس شهر يوليو المرشد الديني في المركز عبدالله ايدير، حيث تُبنى سلسلة الحلقات الدراسية على تقديم درس كل شهر بلغة مختلفة، بهدف تزويد الدارسين باختلاف ثقافاتهم بأهم المفاهيم الإسلامية عن طريق معرفة سيرته النبوية، وذلك في إطار خطة التوعية الدينية لعام 2021.

    وأشارت رئيس قسم شؤون الدارسين، شمسة محمد بن شفيع، الى أن مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية يحرص بشكل مستمر على مواصلة جهوده في إيصال رسالته لتعزيز قيم التسامح والتعايش ونشر المبادئ الإسلامية الصحيحة بين الجاليات المقيمة في الإمارة، موضحة أن دورة «النبي القدوة» تعنى بشرح شمائل الرسول، صلى الله عليه وسلم، لرفع المستوى الثقافي الإسلامي للمسلمين والمسلمين الجدد، من خلال طرح السلسلة بلغات مختلفة بشكل شهري لتلبية احتياجات مختلف شرائح المجتمع وفئاته باستخدام وسائل التواصل الحديثة.

    ويذكر أن الحلقات الدراسية «النبي القدوة» تستند إلى تعاليم الرسول الكريم، صلى الله عليه وسلم، متمثلة في شخصيته وحياته وأخلاقه، وذلك ضمن برنامج خطة التوعية الدينية للدائرة، إذ تعمل الحلقات على تزويد المشاركين بأهم المفاهيم التي تعكس سماحة الدين الإسلامي والأخلاق والتعاليم التي يدعو إليها.

    • حضر الحلقة الدراسية أكثر من 25 مشاركاً من الجالية الفلبينية.

    طباعة