برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تقديراً للمبادرات الإنسانية والمجتمعية للجمعية

    منح «علامة دبي للوقف» إلى «دار البر»

    المطوع (يمين) يسلم المهيري «علامة دبي للوقف». من المصدر

    منح مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، المندرج تحت مظلة إدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر في دبي، جمعية دار البر «علامة دبي للوقف»، التي يمنحها المركز المتخصص للمؤسسات الحكومية والخاصة، صاحبة المبادرات والإسهامات المجتمعية المستدامة، المبنية على مفهوم «الوقف المبتكر»، تقديراً للمبادرات الإنسانية والمجتمعية للجمعية في هذا المجال الحيوي.

    وتملك «دار البر» وتدير حالياً 26 مشروعاً وقفياً، في ثلاث إمارات، منها 12 مشروعاً في دبي، مقابل أربعة في عجمان، و10 مشروعات في رأس الخيمة، في حين بلغت الإيرادات الإجمالية لمشروعات الوقف الخيري العائدة للجمعية، خلال عام 2020، مليونين و465 ألفاً و407 دراهم.

    وسلّم الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر في دبي، علي محمد المطوع، الشهادة الخاصة بـ«علامة دبي للوقف» للرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للجمعية، الدكتور محمد سهيل المهيري، بمقر مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي.

    ويقدم المركز «علامة دبي للوقف» لمؤسسات القطاعين العام والخاص، في إطار نوع من التقدير للمؤسسات الحكومية والخاصة، التي لديها إسهامات مجتمعية مستدامة، مبنية على مفهوم الوقف المبتكر.

    وأكد الرئيس التنفيذي لـ«دار البر»، أن الجمعية ستعمل على إطلاق المزيد من المبادرات المجتمعية والخيرية والإنسانية النوعية والمتميزة، والمشروعات الوقفية تحديداً، ترجمة لرؤية القيادة، في ظل شراكة مجتمعية وطنية راسخة، وتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، نحو تعزيز الاستدامة والتنمية المجتمعية في الدولة.

    طباعة