العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قدمتها حملة «100 مليون وجبة»

    توزيع 600 ألف وجبة في كازاخستان وطاجيكستان وقرغيزستان

    صورة

    أنجزت «حملة 100 مليون وجبة»، الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام في 30 دولة وأربع قارات، توزيع أكثر من 600 ألف وجبة في كلٍ من كازاخستان وطاجيكستان وقرغيزستان، لتقدم الدعم الغذائي للمجتمعات الأقل دخلاً فيها والمساهمة في مكافحة سوء التغذية والجوع.

    وتم توزيع الوجبات بواقع 200 ألف وجبة في كلٍ من الدول الثلاث في آسيا الوسطى، وذلك بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والتنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية والجهات الرسمية والمؤسسات الخيرية والإنسانية المحلية، استناداً إلى قواعد البيانات التي تملكها للعائلات والأفراد الأشد حاجة، وتشتمل على مواد غذائية تضمن سهولة التخزين.

    وكانت الحملة، التي نظمتها «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، بالتعاون مع «مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية» و«برنامج الأغذية العالمي» و«الشبكة الإقليمية لبنوك الطعام» والمنظمات الإنسانية والخيرية في الدول التي تشملها في العالم العربي وآسيا وإفريقيا وأوروبا وأميركا الجنوبية، نجحت في مضاعفة هدفها المعلن، وتلقت مساهمات تعادل قيمتها الإجمالية 216 مليون وجبة، قدمها الأفراد والمؤسسات ومجتمع الأعمال وروّاد العمل الخيري من الدولة ومن خارجها لإطعام الجوعى ومساندة المحتاجين.

    وقال مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، إبراهيم بوملحة: إن «المؤسسة وضعت جميع مواردها وكوادرها وشبكة علاقاتها وشراكاتها الخارجية لتنفيذ حملة 100 مليون وجبة الهادفة إلى توفير الدعم الغذائي لمستحقيه وإطعام الطعام في المجتمعات التي تغطيها الحملة».

    وأضاف بوملحة أن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية نفذت توزيع الوجبات لحملة 100 مليون وجبة في ثلاث دول آسيوية هي طاجيكستان وقرغيزستان وكازاخستان، وبلغ عدد الأسر المستفيدة في هذه الدول 3100 أسرة بمعدل سبعة أشخاص في كل أسرة، وقد تم تسليمهم سلالاً غذائية تحتوي 600 ألف وجبة.

    وقال مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية سلطان محمد الشامسي: «تفاعل مجتمع الإمارات بكل مكوناته وأطيافه مع (حملة 100 مليون وجبة)، لإطعام الطعام في 30 دولة، أكّد قيم العطاء الإنساني المتأصلة فيه بتوفير الغذاء لأفراد المجتمعات الأكثر احتياجاً حول العالم».

    السلة لـ 7 أفراد

    تكفي السلة الغذائية أسرة مكوّنة من سبعة أفراد لمدة شهر، وتضم الطرود الغذائية التي تقدمها الحملة المكونات الأساسية لإعداد وجبات طعام تضمن لهم نظاماً غذائياً صحياً ومتنوعاً، ومنها الدقيق، والأرز، والسكر، والزيت.

    طباعة