في مسابقة راشد بن محمد آل مكتوم

«دبي للقرآن» تفتح باب المشاركة لأجمل ترتيل

صورة

بدأت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم تلقي طلبات المشاركة في مسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لأجمل ترتيل في دورتها الـ14، اعتباراً من أمس، ويستمر التسجيل حتى الخميس الموافق الثالث من يونيو المقبل.

وذكر مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، رئيس اللجنة المنظمة للجائزة المستشار إبراهيم محمد بوملحة، أن مسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لأجمل ترتيل تعد أحد الفروع الرئيسة للجائزة، إذ يجري تنظيمها سنوياً، ويتنافس فيها عدد كبير من حفظة كتاب الله من المواطنين والمقيمين في الدولة، وتعتمد على جمال الصوت، ويتم التقييم فيها ضمن معايير تقييم دولية وشرعية معتمدة، وجرى استحداثها للموهوبين من أصحاب الأصوات الجميلة سواء في ترتيل القرآن الكريم أو في الأذان أو في الإقامة.

وأضاف بوملحة: «شارك خلال الدورات السابقة عدد كبير من المواطنين والمقيمين الذين يملكون حسن الصوت وجمال الترتيل، وكان من نتاج هذه المسابقة انضمام الكثير من المتميزين فيها كأئمة مساجد ومؤذنين في مساجد الدولة التابعة للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي».

وأشار إلى أن الجائزة ستراعي الإجراءات الاحترازية كافة، ومتابعة تحديثاتها التي تصدر عن اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث بدبي في جميع مراحل تنظيم المسابقة ومراحلها.

وذكر أنه بعد انتهاء فترة التسجيل، ستبدأ مرحلة التصفيات المبدئية لجميع الفئات، ثم تبدأ مرحلة التصفيات النهائية اعتباراً من 20 يونيو المقبل، لفئة براعم القرآن، وهم الذين لا تتجاوز أعمارهم 13 عاماً، وفي الـ21 من يونيو ستقام تصفيات فئة فتيان القرآن، وهم الذين لا تتجاوز أعمارهم 25 عاماً، وفي الـ22 من يونيو ستقام لفئة شباب القرآن الذين تتجاوز أعمارهم 25 عاماً، وفي الـ23 من يونيو ستجرى تصفيات فئة أئمة المساجد، وهم أئمة المساجد أو الوعاظ أو الخطباء أو مقيمو الشعائر في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي الـ24 من يونيو ستقام لفئة الأذان والإقامة، وهي للمواطنين والمقيمين.

• الجائزة تنظم سنوياً ويتنافس فيها عدد كبير من حفظة كتاب الله من المواطنين والمقيمين في الدولة.

طباعة