75.6 مليون درهم تم صرفها لـ1080 شاباً منذ يناير الماضي

%100 زيادة المستفيدين من منح الزواج في الثلث الأول من 2021

حصة بوحميد: «منحة الزواج مؤشر لتحقيق زيادة في نسبة زواج المواطنين من المواطنات».

كشفت وزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد، عن زيادة أعداد الشباب المستفيدين من منح الزواج بنسبة تفوق الـ100% خلال الفترة من يناير الماضي حتى نهاية أبريل، قياساً مع الفترة نفسها من عام 2020، بواقع 1080 مستفيداً في الأشهر الأربعة الأولى من 2021، مقابل 526 شخصاً للفترة ذاتها من 2020.

وأكدت بوحميد أن إجمالي المبالغ المصروفة كمنح زواج للشباب المقبلين على الزواج منذ الأول من يناير حتى 30 أبريل 2021 وصلت إلى 75 مليوناً و600 ألف درهم، للشباب المستفيدين من منح الزواج.

وأشارت إلى أن مبدأ ورؤية عمل وزارة تنمية المجتمع تقوم على أساس «أسرة متماسكة.. مجتمع متلاحم»، وهذا الواقع يتعزز بتشجيع الشباب على الزواج من خلال الدعم الحكومي الذي تقدمه الوزارة كترجمة لحرص القيادة على توفير أفضل سبل العيش وتعزيز جودة حياة الجميع، بما يسهم في بناء أسر مستقرة وسعيدة، ومترابطة ومتماسكة.

وكشفت عن توجهات استراتيجية وخطط تثقيف وتوعية وترويج لدى وزارة تنمية المجتمع، لتحفيز ومضاعفة أعداد المستفيدين من منح الزواج، بما يضمن زيادة إقبال الشباب على الزواج وتكوين أسرة إماراتية مستقرة، وهو ما يبرر الزيادة المطردة في أعداد المستفيدين من المنح خلال العام الماضي 2020 عنه في 2019، وخلال الأشهر الأولى من العام الجاري 2021 عنها من العام الذي سبقه، لافتة إلى أن منحة الزواج مؤشر لتحقيق زيادة في نسبة زواج المواطنين من المواطنات، لأن من شروط المنحة الأساسية أن تصرف لزواج مواطن من مواطنة.

وأشارت إلى أن سبب الزيادة في صرف المنح للشباب المقبلين على الزواج يعود إلى ارتفاع نسبة الوعي لدى الشباب بمفهوم بناء وتكوين الأسرة المستقرة والمتماسكة، إذ تعمل منح الزواج على دعم استقرار الأسرة وتشجيع الشباب على الزواج بالتسهيل عليهم في تحمل نفقات الزواج.

70 ألف درهم

تبلغ قيمة منحة الزواج 70 ألف درهم تصرف دفعة واحدة، وتُربط بعدد من الشروط، منها: أن يكون المتقدّم وزوجته من مواطني الدولة، وألا تقل سن الزوج عن 21 عاماً، وسن الزوجة عن 18 عاماً عند عقد الزواج، وألا يتجاوز صافي دخل الشخص 25 ألف درهم، وتتيح وزارة تنمية المجتمع إمكانية الحصول على المنحة بالتقدّم بطلب عبر موقع الوزارة الإلكتروني (WW.MOCD.GOV.AE).

• الزيادة في صرف المنح تعود إلى ارتفاع الوعي بمفهوم تكوين الأسرة المستقرة.

طباعة