تضعها في المساجد والمواقع العامة

«الشارقة الخيرية» تجهز 352 حصالة لجمع التبرعات خلال شهر رمضان

صورة

أعلن مدير إدارة تنمية الموارد بجمعية الشارقة الخيرية راشد صالح بن حماد، انتهاء ترتيبات آلية العمل المقرر القيام بها خلال شهر رمضان المقبل، وذلك في خطوة تؤكد السعي الدؤوب من قبل إدارات الجمعية لتحقيق أهدافها خلال حملتها الرمضانية.

وأكد أنه تم تخصيص 352 حصالة لوضعها في المساجد والمواقع العامة خلال شهر رمضان المبارك من إجمالي 9200 حصالة على مدار العام، متنوعة الأحجام ما بين كبيرة ومتوسطة وصغيرة الحجم لتغطية المواقع التي تتواجد بها الجمعية ولتتناسب مع مختلف فئات المجتمع، كما تم اختيار 150 متطوعاً للإشراف على جمع التبرعات الخاصة بحصالات صلوات الجمعة والقيام والتهجد وعيد الفطر السعيد، في مقابل 36 من محصلي الكوبونات الإلكترونية، مؤكداً اختيار المتطوعين المعروف عنهم الاجتهاد والمصداقية والأمانة، وتوفير حافلات لنقل متطوعي الحصالات من مقر الجمعية إلى مواقعهم ذهاباً وإياباً لتسهيل عملية التنقل.

وأشار إلى أن إدارة تنمية الموارد لديها 232 جهاز تبرع يدوي، وهو جهاز مُصمم به 24 باقة اختيارية للصدقات يمكن للمتبرع اختيار ما تطيب نفسه بوضع قيمة تبرعه بداخله، فيما توفر الجمعية 23 كبينة وطاولة تحصيل كوبونات التبرع الإلكترونية في 23 موقعاً بالمجمعات التجارية والمحال والجمعيات التعاونية ومراكز التسوق في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة.

وأوضح أن فكرة الكوبونات الإلكترونية تشهد تفاعلاً وتجاوباً كبيراً من قبل المتبرعين، حيث ترتبط أنظمتها مباشرة بالمقر الرئيس للجمعية، فهي تعد من أكثر وسائل التبرع أماناً وأسهلها لما تختزله من وقت المتبرع والمحصل على حد سواء، فيما وفرت بالمساجد نحو 750 خزنة لاستقبال تبرعات المصلين بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة، كما وضعت 161 حصالة، بالإضافة إلى 110 أجهزة تبرعات داخل عدد من الفنادق بالتعاون مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي ضمن مبادرة «إنماء الخير».

وأوضح بن حماد أن هناك وسائل أخرى متاحة لاستقبال التبرعات، منها تبرعات الموقع الإلكتروني والرسائل النصية والرابط الذكي والبطاقات الائتمانية والحسابات البنكية، وكذلك التواصل عبر الخط الساخن.

طباعة