«سقيا الإمارات» تعمل على تحسين حياة المحرومين والمنكوبين حول العالم

13 مليون مستفيد من 1000 مشروع مياه مستدام في 36 دولة

جانب من الاجتماع الافتراضي لمجلس أمناء مؤسسة «سقيا الإمارات». ■ من المصدر

أكد رئيس مجلس أمناء مؤسسة «سقيا الإمارات»، سعيد محمد الطاير: «وصول عدد المستفيدين من مشروعات (سقيا الإمارات) إلى أكثر من 13 مليون شخص في 36 دولة، من خلال تنفيذ ما يزيد على 1000 مشروع مياه مستدام، في مختلف أرجاء العالم حتى الآن. ونضع نصب أعيننا تحقيق المزيد من الإنجازات، بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين، لإبراز أصالة النهج الإنساني في الإرث والثقافة الإماراتية، وتحسين حياة المحرومين والمنكوبين حول العالم، وترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، وإمارة دبي، على خارطة العمل الإنساني».

وقال إن «المؤسسة تكثف جهودها، لترسيخ النجاح الكبير الذي حققته جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي»، مضيفاً: «تعمل المؤسسة على استقطاب عدد أكبر من الشركات ومراكز الأبحاث والمعاهد البحثية والمبتكرين والشباب من مختلف أرجاء العالم، من أصحاب التقنيات المبتكرة، التي تقدم حلولاً لتحديات شح المياه، بما يحقق رؤية سموه بتوفير المياه الصالحة للشرب للمحتاجين والمنكوبين والمحرومين حول العالم، بصرف النظر عن الدين أو العرق أو الثقافة أو الجنسية، وترسيخ دور دولة الإمارات كمنصة محفزة للابتكار ووجهة للمبتكرين وحاضنة للمبدعين من جميع أنحاء العالم».

جاء ذلك خلال عقد مجلس أمناء مؤسسة «سقيا الإمارات» اجتماعه الأول لعام 2021، افتراضياً، برئاسة سعيد محمد الطاير، وبمشاركة أعضاء المجلس.

وتناول الاجتماع أحدث مستجدات الدورة الثالثة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، وأصداء توسيع نطاق الدورة الثالثة من الجائزة، وإضافة فئة جديدة إلى فئاتها، ودور هذه الخطوة في تشجيع عدد أكبر من المؤسسات البحثية والأفراد للمشاركة في الجائزة. كذلك ترسيخ التعاون مع مؤسسة «دبي العطاء»، أحد الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة «سقيا الإمارات»، لإطلاق المزيد من المبادرات الإنسانية لتقديم المساعدة للدول النامية والمحتاجة.

طباعة