بمذكرة تفاهم بين «تكافل الداخلية» و«هيئة تنمية المجتمع»

توفير خدمات «فزعة» لكبار المواطنين المسجلين في «ذخر»

وقع صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية وهيئة تنمية المجتمع في دبي، أمس، عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، مذكرة تفاهم بهدف توفير خدمات برنامج «فزعة» التابع للصندوق، لكبار المواطنين المسجلين في بطاقة ذخر التابعة للهيئة، وذلك في إطار تطوير العمل المشترك بين المؤسسات الحكومية لتحسين جودة الحياة لأفراد المجتمع.

وبموجب المذكرة، سيتمكن كبار المواطنين المسجلين في بطاقة ذخر من الحصول على عضوية فزعة، والاستفادة من خدمات برنامج فزعة، وهو البرنامج الذي أطلقه الصندوق لتقديم خدمات حصرية ومتنوعة ومميزة للأعضاء المنتسبين.

وقع المذكرة كل من مدير عام صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية عضو مجلس الإدارة العقيد أحمد محمد بوهارون، والمدير التنفيذي لقطاع الرعاية والتنمية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع في دبي حريز المر بن حريز.

وقال العقيد أحمد محمد بوهارون: «يحرص الصندوق على المشاركة في المبادرات والجهود الوطنية الريادية التي تستهدف تعزيز جودة الحياة في المجتمع الإماراتي والارتقاء بالعمل والخدمات التكافلية التي تقدم إضافات ذات قيمة للمجتمع».

وأضاف أن برنامج «فزعة» يُعد إحدى المبادرات الاجتماعية لصندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بالوزارة، ويهدف إلى تطوير الترابط الاجتماعي والحفاظ على روابط فعالة للتضامن داخل مجتمع دولة الإمارات، ويقدم خدمات حصرية ومتنوعة للأعضاء المنتسبين للبرنامج.

وأعرب عن فخره واعتزازه بأن يكون الصندوق جزءاً من الجهود في تقديم كل ما من شأنه الارتقاء بالخدمات للمجتمع، وتقديم التسهيلات لأفراده، خصوصاً كبار المواطنين في الدولة، وتعزيز شراكات مع المبادرات والمشاريع والمؤسسات الوطنية في سبيل تحقيق الغايات والأهداف الاستراتيجية بما يعود بالفائدة على الجميع.

من جهته، أشاد حريز المر بن حريز بهذه الخطوة، مؤكداً أن أفضل صور التلاحم الاجتماعي تأتي من مجتمع يسهم كل فرد أو مؤسسة فيه بدورهم من مواقعهم المختلفة، وهو ما يوثق من دعائم منظومة العمل الاجتماعي ويضمن لها الاستمرارية.

طباعة