أطلقها صندوق الزكاة وجامعة أبوظبي

«شبابنا أمانة.. زكاتنا حصانة» حملة لتخفيف الأعباء المالية عن الطلاب

تقديم مساعدات مالية لـ 3130 طالباً وطالبة خلال 11 سنة. أرشيفية

أطلق صندوق الزكاة وجامعة أبوظبي الحملة السنوية المشتركة المتجددة «شبابنا أمانة.. زكاتنا حصانة»، للعام الـ11 على التوالي، لمساعدة الطلبة المواطنين والمقيمين وتخفيف الأعباء المالية الدراسية عنهم.

وأسهمت الشراكة منذ إطلاقها في جمع أكثر من 68 مليون درهم، وقدمت مساعدات مالية لنحو 3130 طالباً وطالبة.

وتتطلع الحملة هذا العام إلى تقديم الدعم لنحو 500 طالب وطالبة ممن تنطبق عليهم شروط ومعايير استحقاق الزكاة.

وقال أمين عام صندوق الزكاة عبدالله بن عقيدة المهيري: «حققت حملة - شبابنا أمانة.. زكاتنا حصانة - خلال السنوات الـ10 الماضية إسهامات كبيرة في دعم طلبة العلم المستحقين، ترجمةً لجهود الصندوق وجامعة أبوظبي في دعم المنظومة الأكاديمية في الإمارات وضمان توافر الفرص التعليمية المتميزة للشباب، من خلال إحياء فريضة الزكاة وتحقيق أبهى صور التكافل الاجتماعي بين الأفراد والمؤسسات».

وأضاف: «نتطلع هذا العام إلى مساعدة أكبر عدد من الطلبة المواطنين والمقيمين ممن يستوفون شروط الزكاة حسب اللائحة المعتمدة بصندوق الزكاة طوال مدة دراستهم في جامعة أبوظبي، بمبلغ تقديري يبلغ 60 ألف درهم لكل طالب للسنة الدراسية الواحدة، حيث قام صندوق الزكاة بالعديد من الإجراءات الرامية إلى تسهيل عملية تقديم التبرعات وضمان وصولها إلى محتاجيها».

وأكد رئيس مجلس إدارة جامعة أبوظبي الدكتور علي سعيد بن حرمل الظاهري، أهمية هذه الحملة في توفير الفرص التعليمية للطلبة من خلال تخفيف الأعباء المالية الدراسية عن الطلبة المواطنين والمقيمين ممن يستوفون شروط الزكاة.

وأشار إلى حرص الجامعة على الدخول في شراكات مثمرة تجمعها بمؤسسات رائدة كصندوق الزكاة، والتي تدعم رسالتها في تأهيل الكفاءات المتمكنة وتوفير بيئة تعليمية متميزة، حيث سيعمل الطرفان على مد يد العون للمتعففين من طلبة البكالوريوس في فروع الجامعة في أبوظبي والعين وتخفيف الأعباء المالية عن ذويهم، وهو ما تمكنت ونجحت الحملة في تحقيقه منذ انطلاقها قبل أكثر من 10 أعوام.

وأضاف أن هذه الحملة حالت دون توقف أو تأخر المسيرة الأكاديمية للعديد من الطلبة الذين تخرج الكثير منهم ودخل إلى سوق العمل بكل ثقة وجدارة، مشيراً إلى اعتزاز جامعة أبوظبي بنجاح هذه المبادرة في جمع عائد سخي ودعم الآلاف من الطلبة بما يسهم في تحقيق أحد أبرز الأهداف القائمة على المساهمة في مسيرة البناء والتطور التي تشهدها الدولة.

وأعرب المهيري وابن حرمل عن أملهما في أن يسهم إطلاق الحملة المشتركة بين صندوق الزكاة وجامعة أبوظبي في تشجيع العديد من الأفراد والشركات والمؤسسات الخاصة والجهات الحكومية على المساهمة بسخاء، لتمكن تبرعاتهم وزكاتهم الطلبة المستفيدين من مواصلة دراستهم وتحقيق أهدافهم الأكاديمية والعمل بجد للحصول على شهادة بكالوريوس من جامعة مرموقة كجامعة أبوظبي.


التبرع للحملة

يستطيع المتبرع للحملة تقديم مساهمته من التبرعات النقدية والشيكات المصرفية وتسليمها لصندوق الزكاة أو لجامعة أبوظبي، باسم الحملة المشتركة لطلاب العلم الجامعيين «شبابنا أمانة.. وزكاتنا حصانة»، أو تحويل المبلغ إلى حساب صندوق الزكاة رقم 16420661، رقم الحساب المصرفي الدولي: AE300500000000016420661 لمصرف أبوظبي الإسلامي، بالإضافة إلى التبرع عن طريق الرسائل النصية القصيرة «sms» بإرسال الرمز «ج» أو «U» بقيمة التبرعات إلى الأرقام التالية، كل حسب قيمة التبرع: 10 دراهم إلى 8010، 50 درهماً إلى 8050، 100 درهم إلى 8100، 200 درهم إلى 8200.

طباعة