وقّعت مُذكّرة تفاهم مع «ميديكلينيك»

«تحقيق أمنية» تتوسع في دعم الأطفال المُصابين بأمراض مستعصية

الزبيدي وهادلي خلال توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

وقّعت مؤسسة «تحقيق أمنية» مذكرة تفاهم مع ميديكلينيك الشرق الأوسط، بهدف تحقيق المزيد من أمنيات الأطفال المصابين بأمراض مستعصية.

قام بتوقيع مذكرة التفاهم الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية»، هاني الزبيدي، والرئيس التنفيذي لميديكلينيك الشرق الأوسط، ديفيد هادلي.

تنص المذكرة على قيام مستشفيات ميديكلينيك بالتعاون مع المؤسسة في تحقيق أمنيات الأطفال المصابين بأمراض خطرة بناءً على القائمة التي تقدمها المؤسسة، وهذا ينطبق على الوحدات في دبي وأبوظبي والعين والظفرة.

وسيتم تعريف الموظفين بخيارات التطوع مع المؤسسة خلال أوقات فراغهم. كما ستقوم ميديكلينيك بدعم مؤسسة «تحقيق أمنية» وزيادة الوعي حول أعمالها الإنسانية النبيلة من خلال الأنشطة المناسبة في إطار مسؤوليتها المجتمعية.

وتتولى مؤسسة «تحقيق أمنية» تسليط الضوء على دعم ميديكلينيك لأعمال المؤسسة في كل أخبارها المنشورة في وسائل الإعلام وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى أية وسائل مناسبة أخرى.

وأفاد هاني الزبيدي بأنه تم التعاون مع ميديكلينيك الشرق الأوسط، بهدف دعم استراتيجية المؤسسة، وتسهيل أعمالها الإنسانية النبيلة الهادفة للوصول إلى أكبر عدد من الأطفال المصابين بأمراض خطرة، وإسعاد قلوبهم عبر تحقيق أمنياتهم.

وقال ديفيد هادلي: «نحن ملتزمون في ميديكلينيك بالمشاركة في المسؤولية المجتمعية للشركات، ودعم المجتمعات التي نعمل فيها، ونتطلع إلى الإسهام في تحقيق أمنيات الأطفال من الفئة المذكورة، وأن نكون نقطة الوصل بين عائلات الأطفال الذين يخضعون للعلاج في منشآتنا ومؤسسة تحقيق أمنية».

 

طباعة