«الهلال الأحمر» تدشن مشروع توزيع التمور الرمضاني في عدد من الدول

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مشروع توزيع التمور الرمضاني في عدد من الدول الشقيقة، قبل حلول شهر رمضان الكريم، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس الهيئة، وشرعت في عمليات شحن 200 طن من التمور، براً وبحراً وجواً، للمستفيدين في 10 دول.

وقال أمين عام الهيئة، الدكتور محمد عتيق الفلاحي، إن مبادرة توزيع التمور تكتسب أهميتها من كونها تأتي في وقت اشتدت أزمة الغذاء عالمياً، ويهدد الجوع حياة ملايين الأشخاص في العديد من الأقاليم المضطربة، كما تأتي متزامنة مع الأزمة الصحية العالمية التي أفرزت واقعاً اقتصادياً جديداً تأثرت به شرائح واسعة في العديد من الدول، إضافة إلى تطورات الأحداث في عدد من المناطق حول العالم، التي أدت إلى نزوح وتشريد الملايين في ظروف إنسانية صعبة، لذلك حظيت تلك الساحات بالنصيب الأكبر من تخصيص التمور لها، حرصاً على تحسين أوضاع سكانها والحد من معاناتهم الإنسانية.

وأضاف أن الهيئة حرصت على إيصال التمور إلى المستهدفين في 10 دول، قبل وقت كافٍ من حلول شهر رمضان، وشرعت في إجراءات شحن التمور تباعاً لتلك الدول، مشيراً إلى تخصيص جزء كبير من التمور للنازحين واللاجئين في مخيماتهم التي تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة، بجانب المتضررين في مناطق النزاعات والكوارث.

طباعة