شرطة أبوظبي و«تنمية المجتمع بدبي»: الأسرة خط الدفاع الأول ضد المخدرات

شاركت مديرية مكافحة المخدرات بشرطة أبوظبي في محاضرة عن بعد، بعنوان «كيف تعرف في بيتك مدمن»، وذلك ضمن برنامج خدمة التوعية والتثقيف الأسري التي نظمتها هيئة تنمية المجتمع بدبي، للتأكيد على أن الأسرة هي خط الدفاع الأول ضد آفة المخدرات.

وتحدث مدير فرع تنفيذ البرامج بمديرية مكافحة المخدرات بشرطة أبوظبي، الرائد غالب عبدالله الكعبي، عن العلامات والأعراض التي تظهر على الشخص المتعاطي للمخدرات، ومن بينها الجنوح إلى العزلة، والعدوانية في التعامل، وتدهور الحالة الصحية، وطول السهر، وفقدان الشهية، وعدم المحافظة على العبادات، ما ينعكس على تدني المستوى الدراسي أو أداء العمل، وظهور آثار جروح مختلفة في جسم المتعاطي. وأوضح أن الأسرة المتماسكة هي الحصن الأقوى ضد الانزلاق في آفة المخدرات، وهي التي تستمع لأبنائها وبناتها، وتتفهم مشكلاتهم، وتساعدهم على حلها، لافتاً إلى أن الأسباب التي تدفع الشباب والمراهقين إلى الوقوع في فخ الإدمان تعود إلى التفكك الأسري، والخلافات بين الزوجين، وإهمال رب الأسرة للأبناء، والدلال الزائد، وأصدقاء السوء. وتم عرض فيديو توعوي لقصة حقيقية أنتجتها إدارة الإعلام الأمني بشرطة أبوظبي، عن أم فقدت زوجها وابنها بسبب المخدرات. وقال إن الأسرة هي خط الدفاع الأول ضد آفة المخدرات، فيقع على عاتق الأم والأب في المقام الأول غرس القيم الشخصية الإيجابية منذ الصغر.

طباعة