«طرق دبي»: 2.2 مليون مستفيد من المبادرات المجتمعية في 2020

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن عدد المستفيدين من مبادراتها في المسؤولية المجتمعية، بلغ مليونين و152 ألفاً و214 شخصاً، بواقع 28 مبادرة توزعت على المستوى الداخلي للهيئة والمجتمع المحلي وخارج الدولة في الدول الشقيقة والصديقة، تجسيداً لعملها الدؤوب، وحرصها الدائم على الالتزام بواجباتها الإنسانية والخيرية تجاه العديد من الشرائح والفئات المحتاجة.

وأكدت مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في الهيئة، روضة المحرزي، أن هيئة الطرق والمواصلات تعمل دوماً وفق منظومة أخلاقية في كل مبادراتها ومشروعاتها الخدمية وأدائها المؤسسي، وتستجيب بفاعلية لتوجهات حكومتنا بتقديم المساعدة والعون للفئات المعوزة، دون النظر للعرق أو العقيدة أو الجغرافيا، موضحة أن دور الهيئة ظهر بجلاء خلال جائحة كورونا، حيث بلغ عدد الركاب الذين استفادوا من مبادراتها في هذا الوضع الطارئ مليونين و10 آلاف و350 راكباً، حيث قام متطوعوها بتوزيع 180 ألف ملصق إرشادي توعوي بالإجراءات الاحترازية في جميع وسائل المواصلات العامة بمشاركة 22 من متطوعي الهيئة، حيث وصل عدد المستفيدين إلى أكثر من مليونَيْ مستخدم خلال التنقل، فيما تم توفير 10 آلاف كمامة لهيئة الصحة بدبي.

كما استفاد 200 طالب وطالبة من مبادرة «بيئة التعليم المنزلي»، حيث دعمت الهيئة ذوي الدخل المحدود بتقديم مكاتب ومقاعد ورفوف للكتب المدرسية وألواح حائط للكتابة وأدوات رياضية ورسم وملصقات تعليمية، في سعي منها للحفاظ على الحالة النفسية للطلبة عبر محاكاة واقع المنازل للبيئة المدرسية، إلى جانب إعادة تأهيل 150 حاسوباً وقطعة إلكترونية صالحة للاستخدام والتعلم عن بُعد حيث تم تسليمها لمؤسسة دبي للعطاء لتوزيعها على طلبة الأسر المتعففة في الدول الفقيرة.

طباعة