ضمن برنامج العلاج بالموسيقى لأصحاب الهمم

تخريج دفعتين من «الشارقة للخدمات الإنسانية» و«إيوا» الكورية

خبرة الكادر تنعكس إيجاباً على تنوع الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم. وام

عبّرت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، عن فخرها واعتزازها بتخريج الدفعة السادسة من كادر المدينة، ممن أتموا تدريبهم ضمن برنامج العلاج بالموسيقى، الذي تنظمه المدينة منذ عام 2013، بالتعاون مع جامعة «إيوا» من كوريا الجنوبية.

وأشادت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، بالجهود التي يبذلها كادر المدينة من موظفين واختصاصيين ومشرفين ضمن البرنامج، من خلال تقديم أفضل الخدمات لأصحاب الهمم، لتطوير مهاراتهم الحركية والاجتماعية.

وأكدت أن الخبرة التي يكتسبها الكادر، تنعكس إيجاباً على تنوع الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم.

وشكرت طالبات جامعة إيوا واختصاصييها الذين شاركوا في البرنامج، وقدموا خبراتهم في العمل مع أصحاب الهمم وكادر المدينة لتحقيق أفضل النتائج.

جاء ذلك عقب تخريج الدفعة السادسة من كادر مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والدفعة التاسعة من طالبات جامعة إيوا الكورية الجنوبية، ضمن برنامج العلاج بالموسيقى في الحفل الذي نظمته المدينة افتراضياً عن بعد.

ويصبح بذلك عدد موظفي المدينة الذين تخرجوا في برنامج العلاج بالموسيقى 95 موظفاً منذ انطلاقته عام 2013، في حين أصبح عدد طالبات الدراسات العليا من جامعة إيوا اللاتي تخرجن في البرنامج 29 طالبة، أسهموا في تدريب 379 طالباً من أصحاب الهمم، بهدف تطوير قدراتهم، وإتاحة الفرص لتحسين جودة حياتهم، والمشاركة والاندماج في المجتمع.

وعبّرت رئيس قسم العلاج بالموسيقى في جامعة إيوا، هيانج جو تشونج، عن سعادتها بالإنجاز الذي حققه الخريجون من موظفي المدينة وطالبات الجامعة، الذين استطاعوا خلال برنامج العلاج بالموسيقى أن يطوروا مهاراتهم التعليمية، ويحققوا النتائج المثمرة في العمل مع أصحاب الهمم، وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأكدت المشرف العام على برنامج العلاج بالموسيقى، ومسؤول التخطيط والمتابعة في المدينة، خديجة أحمد بامخرمة، أهمية البرنامج في تطوير مهارات الطلبة أصحاب الهمم بواسطة تقنيات العلاج بالموسيقى، انطلاقاً من كونه واحداً من أفضل طرق العلاج وأكثرها تقدماً.

 

طباعة