لضمان ريع أكبر على مدار العام

«خيرية الشارقة» تدعو المحسنين إلى دعم مشروعاتها الاستثمارية

وقف «قصر الأمل» أحد مباني الجمعية الاستثمارية. من المصدر

دعت جمعية الشارقة الخيرية الجمهور، من المحسنين وأهل الخير، إلى مساندة الجمعية في بناء العديد من المباني الاستثمارية، لضمان ريع أكبر يدعم المشروعات الخيرية، التي تقوم الجمعية بتنفيذها على مدار العام.

وقال مدير إدارة تنمية الموارد في جمعية الشارقة الخيرية، راشد صالح بن حماد: «تم التركيز، خلال السنوات الماضية، على ملف المباني الاستثمارية، وإنشاء العديد من المباني بمناطق عدة داخل إمارة الشارقة، والمدن التابعة لها».

وأضاف أن المباني الاستثمارية التابعة للجمعية تشغل حيزاً كبيراً من الاهتمام لدى القائمين عليها، حيث تدخل ضمن الموارد الرئيسة، التي يتم الاعتماد عليها في تنمية مشروعات الجمعية وأعمالها الداخلية والخارجية على مدار العام، وتمثل إيراداتها باباً من أبواب التبرع لعدد غير محدود من مشروعات الخير، التي تنفذها الجمعية لمستحقيها داخل وخارج الدولة.

وأوضح أن الجمعية تضم عدداً كبيراً من المباني الاستثمارية كمبنى قصر الأمل بمنطقة البحيرة، وبناية خورفكان التي تضم شققاً سكنية ومحال تجارية، وقد توسعت الجمعية في إنشاء مبانٍ أخرى عدة، وذلك بمناطق الصجعة ومويلح، ومبنى متابعي الخط المباشر، الذي تم إنشاؤه بمدينة دبا الحصن كثمرة تعاون خيري بين الجمعية وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، بجانب بناية كلباء.

وأوضح أنه يمكن للمحسنين الإسهام في مشروعات المباني الاستثمارية، من خلال التبرعات الإلكترونية عبر الموقع الإلكتروني، أو من خلال قسائم الكوبونات المتوافرة مع محصلي الكوبونات المنتشرين في الأسواق والمراكز التجارية والجمعيات التعاونية، كما يمكن التبرع عبر الرسائل النصية القصيرة، أو بطاقة الائتمان أو من خلال الحسابات البنكية التابعة للجمعية، إلى جانب التواصل بمركز الاتصال عبر الرقم 80014.

• الجمعية تضم عدداً كبيراً من المباني الاستثمارية كمبنى «قصر الأمل» بمنطقة البحيرة.

طباعة