«التمكين الاجتماعي» تدرس عوائق عمل الأرامل

أظهرت دراسة أعدتها مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، حول أكثر الوظائف ملاءمة للأرملة وأبرز العوامل التي تخدم عملها، وتحليل العوائق التي تواجهها في سوق العمل، ومعايير مهمة في اختيار الوظيفة، وذلك في خطوة مهمة لتمكين أرامل المؤسسة.

وقالت مدير عام المؤسسة، منى بن هده السويدي، إن دراسة الأرملة العاملة أبرزت الصعوبات التي تواجهها الأرامل، مشيرة إلى أنهم يتطلعون من خلال الدراسة إلى بذل مزيد من الجهد في سبيل مساندة الأرملة ورفع الوعي لديها بقدراتها وإمكاناتها وثقتها بنفسها من أجل تهيئة بيئة أفضل للأيتام، ساعين إلى تجاوز العقبات التي تواجهها ما يسمح باندماجها السليم داخل المجتمع.

وتابعت أن المعلومات المقدمة في الدراسة استندت إلى استبانة شملت 237 أرملة منتسبة إلى المؤسسة، إذ جاءت نتائجها مطابقة لواقعهن على اختلاف أوضاعهن، ومؤهلاتهن وجنسياتهن وأعمارهن وموقفهن من العمل، وذلك لإبراز صورة تفصيلية حول أبرز القضايا الحيوية في حياة الأسرة فاقدة الأب.

وأبرزت الدراسة أن 66% من الأرامل اعتبرن الراتب السبب الأكثر أهمية لاختيار الوظيفة، فيما رصدت آراء 52% أنه مهم لرفع المستوى المعيشي، ورجحت 38% منهن أسباب عدم العمل إلى صعوبات التوفيق بين البيت والعمل، فيما ركزت 30% على أهمية قرب السكن من العمل، ونوهت21% منهن بأهمية المرونة في تحديد عدد ساعات العمل.

وأظهرت الدراسة رغبة 29% في العمل بمجال التدريس، وأبدت 24% رغبتهن في البدء بمشروعاتهن الصغيرة، فيما طمحت 18% إلى العمل في الأعمال الإدارية والمكتبية ومجال العلاقات العامة، وفضلت 12% العمل في جهات حكومية، فيما رأت 6% منهن أهمية بيئة العمل التي تقتصر على النساء فقط.

هذا وكشفت الدراسة عن أبرز المعوقات التي تقف أمام الأرملة العاملة، جاء أبرزها علاقة العمل بالعمر حيث إن 25% يجدن أن العمر يُعد سبباً من أسباب عدم الحصول على فرصة عمل، في حين ازدادت النسبة لتصل إلى 36% لدى النساء اللواتي تخطين 56 عاماً، كما أوضحت الدراسة علاقة نسبة العمل بين الأرامل بانخفاض الحالة الصحية لديهن.

وتطرقت الدراسة إلى أسباب أخرى تمنع الأرملة من العمل، حيث رجحت 34% منهن عدم حصولهن على وظيفة على الرغم من بحثهن عنها، فيما أفردت 32% أسباب ذلك إلى تأثير المؤهل التعليمي، وعزت 25% السبب لعدم توافر الخبرة المهنية، وأقرت 23% بأن السبب عدم وجود من يهتم بأطفالهن.


66 %

من الأرامل اعتبرن الراتب السبب الأكثر أهمية لاختيار الوظيفة.

طباعة