أطلقته «تنمية المجتمع» لتوفير قاعدة بيانات متكاملة

خط ساخن لحماية كبار السن ودعمهم في دبي على مدار الساعة

حريز المر: «سياسة خاصة لتمكين كبار المواطنين، وتعزيز استفادة المجتمع من خبراتهم».

أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي عن إطلاق الخط الساخن لحماية كبار السن ودعمهم، من المواطنين والمقيمين في إمارة دبي، وذلك في إطار استكمال منظومة الحماية التي نصت عليها سياسة كبار السن في الإمارة وأوكلت مسؤوليتها للهيئة، وبهدف توفير قاعدة بيانات متكاملة تتيح تطوير برامج وخدمات بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة، لتحسين جودة حياة كبار السن وضمان سلامتهم.

ويستقبل الخط الساخن 800988 اتصالات كبار السن أو القائمين على رعايتهم، على مدار الساعة، باللغتين العربية والإنجليزية، بما في ذلك طلبات الدعم والاستفسارات المتعلقة بالخدمات، سواء الصحية أو القانونية أو الاجتماعية، كما يستقبل بلاغات الانتهاكات وطلبات الحماية، ويشرف متخصصون في مجال رعاية وحماية كبار السن على التعامل مع الاستفسارات والبلاغات، ليتم التدخل وتوفير الدعم والمساندة دون تأخير عندما يقتضي الأمر، بالتعاون مع الجهات المعنية.

يأتي ذلك في إطار جهود الهيئة لتوفير قنوات تواصل مباشرة وميسرة للمتعاملين، لاسيما الفئات الأكثر عرضة للضرر، كالأطفال وأصحاب الهمم وكبار السن، تعزز من فاعلية وكفاءة منظومة الحماية، وتسهل التدخل في حال تعرضهم إلى انتهاك أو إساءة أو أي نوع من الاستغلال.

وكانت الهيئة خلال جائحة «كورونا» بدأت مشروع قاعدة بيانات لكبار السن من المواطنين والمقيمين، في إطار مبادرة «نتواصل ونحمي»، تم من خلالها جمع بياناتهم الاجتماعية والصحية وأماكن إقامتهم، والتعرف إلى احتياجاتهم، ما أتاح صورة أوسع عن الإجراءات والبرامج التي يجب اعتمادها لاستكمال منظومة الحماية والرعاية.

وقال المدير التنفيذي لقطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع، حريز المر بن حريز: «منحت القيادة أولوية خاصة لكبار السن، واعتمد المجلس التنفيذي لحكومة دبي، في مايو الماضي، سياسة خاصة لتمكين كبار المواطنين، وتعزيز استفادة المجتمع من خبراتهم، والحماية والمشاركة المجتمعية لكبار المواطنين وكبار السن في إمارة دبي، التي أعدتها هيئة تنمية المجتمع، وحيث إن الحماية من الإساءة والإهمال وضمان الرعاية الضرورية جزء لا يتجزأ من هذه السياسة، يأتي الخط الساخن ليستكمل منظومة الحماية، ويتيح قناة تواصل على مدار الساعة يمكن لجميع سكان الإمارة الاستفادة منها، للإبلاغ عن أي إساءة أو إهمال بحق كبار السن، فضلاً عن تقديم الاستفسارات والتعرف إلى الخدمات».

وأضاف: «تعمل هيئة تنمية المجتمع بشكل وثيق مع الجهات الحكومية والخاصة، وعلى رأسها شرطة دبي وهيئة الصحة ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، من أجل توفير استجابة سريعة وفعالة لكبار المواطنين والمقيمين، كما نتوقع أن هذه الخطوة ستتيح لنا في المرحلة المقبلة معرفة أوسع حول احتياجات هذه الشريحة، ما يساعد في تطوير مشروعات وبرامج تلبي هذه الاحتياجات وتوفير الحماية لكبار المواطنين وكبار السن في إمارة دبي».

طباعة