على مدى 30 يوماً

«تحقيق أمنية» تطلق حملة أمل لطفل يحارب السرطان

صورة

أعلنت مؤسسة «تحقيق أمنية» عن إطلاق حملة توعية «الأمل هو الأساس لطفل يُحارب السرطان»، التي تستمر على مدار 30 يوماً في شهر سبتمبر الجاري، وذلك بتوجيهات من حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، الرئيس الفخري للمؤسسة.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية»، هاني الزبيدي: «يُسعدنا الاحتفال بشهر التوعية بسرطان الطفولة عبر تحقيق المزيد من أمنيات الأطفال المُصابين بالسرطان، تأكيداً على أن الأمل هو الأساس والركيزة الأولى في مساعدتهم على احتمال ومُتابعة مسيرتهم العلاجية المؤلمة».

وأضاف: «نودّ أن نفعل شيئاً، ولو كان مجرّد تحقيق أمنية، كي نُساعد الأطفال المصابين بالسرطان على اجتياز هذه المرحلة الحرجة قدر الإمكان. وستبث المؤسسة، طوال شهر سبتمبر، رسائل توعوية على وسائل التواصل الاجتماعي وموقعها الإلكتروني حول دور مرض السرطان في تدمير حياة الطفل المريض، وقتل أحلام طفولته البريئة كلها، والتعريف بمرحلة العلاج التي تتضمّن الإنهاك المُستمر، الأنابيب المُمتدّة، والجروح والآلام الجسدية التي لا تنتهي».

وذكر الزبيدي أن الحملة تتضمّن أيضاً إرسال رسائل نصية لجمع التبرعات التي تُسهم في تحقيق المزيد من أمنيات الأطفال المصابين بالسرطان الذي يُهدّد حياتهم.

وأوضح أن المؤسسة «تحرص على أن تكون جزءاً من مسيرة علاج الأطفال المُصابين بالسرطان، عبر زرع الأمل في قلوبهم من خلال تحقيق أمنياتهم، ومنحهم السعادة والمشاعر الإيجابية بقدرتهم على ممارسة حقهم الطبيعي في اللعب والمرح كبقية الأطفال الآخرين».

 

طباعة