لقطة.. إجراءات احترازية

نلاحظ نحن رواد شواطئ في الإمارات الشمالية زيادة التجمعات الشبابية على الشواطئ، من دون التقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، وعدم ارتداء الكمامات أو الالتزام بالتباعد الاجتماعي في ما بينهم، الأمر الذي يقلق رواد الشواطئ، لذا تجب زيادة حملات التوعية حتى يكون المجتمع شريكاً في الإسهام في الحد من انتشار هذا الوباء، وأتمنى وجود رقابة على الشواطئ.

 

طباعة