شرطة أبوظبي و«الأوقاف» تتعاونان في «تنمية الوعي»

وقعت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بشأن تعزيز وتنمية الوعي بمنظومة الأمن والسلامة في المجتمع، وتعزيز التعاون، وتفعيل الشراكات الاستراتيجية وتبادل الخبرات، بما ينسجم مع الخطط والسياسات الحكومية.

وقع المذكرة نائب مدير قطاع الموارد البشرية في شرطة أبوظبي، العميد الدكتور خلفان سلطان الكندي، والمدير التنفيذي للشؤون الإسلامية ممثل الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، الدكتور عمر حبتور الدرعي.

وأكد نائب مدير قطاع الموارد البشرية اهتمام شرطة أبوظبي بتعزيز التعاون المشترك مع الشركاء وتوثيق الروابط، خصوصاً من خلال العمل عن بُعْد، وتعزيز الثقة، وصولاً لمجتمع واعٍ ومثقف دينياً وتربوياً، وقادر على مواجهة متغيرات الحياة والتفاعل معها بإيجابية.

وذكر أن المذكرة ركزت على تبادل الخبرات بين الطرفين، والمشاركة في الفعاليات المجتمعية، والإشراف على المساجد والعاملين، وتنمية الوعي الديني ونشر الثقافة الإسلامية.

طباعة