«الأوقاف وشؤون القصّر» تفتتح أول وقف عقاري في عام الاستعداد للــ50

«الأوقاف وشؤون القصر» أسهمت في إنشاء المبنى بمنطقة ديرة مع نهاية عام 2018. أرشيفية

افتتحت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، أول وقف عقاري لها في عام الاستعداد للخمسين، باسم بسّام عبدالسلام الدجاني، وبكلفة 3.5 ملايين درهم، على أن تخصص أرباح الوقف لمصرف البر والتقوى الذي تديره المؤسسة.

وحضر افتتاح المشروع كل من أمين عام المؤسسة علي المطوّع، ونائب الأمين العام للمؤسسة خالد آل ثاني، وعدد من مسؤولي المؤسسة، وناب عن صاحب الوقف حفيده أحمد ناجي.

وأسهمت المؤسسة في إنشاء المبنى بمنطقة ديرة مع نهاية عام 2018 بمساحة بناء تصل إلى 7585 قدماً مربعة، وذلك بالعمل مع شركتي «أرتش لاين» للاستشارات الهندسية ورمال الإمارات للمقاولات.

وقال المطوّع: «يتزامن انتهاء بناء المشروع الوقفي وافتتاحه مع بدء عام الاستعداد للخمسين، الذي أعلنته قيادة الدولة لتأكيد حرصها على ترسيخ نموذجها التنموي القائم على تكامل التنمية مع العمل الخيري والإنساني والتسامح والعطاء، وتعزيز منظومة القيم الحضارية الخاصة بنا، والحفاظ على تراثنا الوطني وعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة».

وأضاف: «يرتبط مفهوم الوقف بالقيم المتأصلة في مجتمعنا، لكنه وسيلة أيضاً لتعزيز الابتكار في عمل الخير، ما يجعله عاملاً قوياً في النهوض بالمجتمع واستدامة التنمية وتحقيق أهداف دولة الإمارات في أن تصبح ضمن الأكثر تميزاً والأفضل في جودة الحياة على مستوى العالم».

والمشروع الوقفي هو مبنى سكني مكوّن من طابق أرضي وطابقين علويين يشمل ثماني شقق تتألف الشقة من غرفة وصالة، ومن المتوقع للوقف أن يحقق إيرادات سنوية تصل إلى 288 ألف درهم، وتصل نسبة العائد الاستثماري للوقف إلى 7.6%.


288

ألف درهم الإيرادات المتوقعة سنوياً للمشروع.

طباعة