35 ألف شخص يستفيدون من «حفظ النعمة» العام الماضي

الكسوة الموزعة على المستفيدين لا تقتصر على الملابس. من المصدر

استفاد 35 ألفاً و489 شخصاً داخل الدولة وخارجها، من مشروع حفظ النعمة التابع للهلال الأحمر الإماراتي، العام الماضي، وتم توزيع 70 ألفاً و996 طناً من الكسوة على المستفيدين من المشروع، منها 50 ألفاً و617 طناً داخل الدولة، و20 ألفاً و379 طناً في عدد من الدول.

واستفادت من المشروع داخل الدولة، حاضنات الأيتام، والأرامل، وأصحاب الهمم، والأسر المتعففة، ومحدودو الدخل، وعمال الشركات، ونحوهم. ووصلت الكسوة إلى المستفيدين في عدد من الدول، منها جزر القمر، السنغال، الهند، السودان، موريتانيا، المالديف، إضافة إلى النازحين واللاجئين وأصحاب الدخل المحدود في كل من العراق والأردن ومصر واليونان ولبنان.

وقال مدير المشروع، سلطان الشحي، إن الهلال الأحمر الإماراتي، وعبر مشروع حفظ النعمة، يراعي في توزيع الكسوة للمستفيدين داخل الدولة وخارجها، حفظ كرامتهم، إذ تتوجه سيارات خاصة لا تحمل شعارات الهيئة إلى المستفيدين، وتقدم الكسوة لهم في صناديق مصممة على شكل هدايا، وقد أحدثت هذه الخطوة تأثيراً بالغاً في نفوس المستفيدين، الذين عبّروا عن سعادتهم بها.

جدير بالذكر أن الكسوة الموزعة تشمل لوازم مثل الفرش، والأغطية، والستائر، وألعاب الأطفال، والكثير من الإكسسوارات المختلفة، ولا تقتصر على الملابس.

• توزيع 70 ألفاً و996 طناً من الكسوة، منها 20 ألفاً و379 طناً في عدد من الدول.

• يراعى في توزيع الكسوة للمستفيدين داخل الدولة وخارجها، حفظ كرامتهم، إذ تتوجه سيارات خاصة لا تحمل شعارات الهيئة إلى المستفيدين، وتقدم الكسوة لهم في صناديق مصمّمة على شكل هدايا.

طباعة