ينتمون إلى 200 جنسية

6ملايين مُصلٍّ وزائر لجامع الشيخ زايد الكبير خلال «عام التسامح»

جامع الشيخ زايد الكبير منبر للتسامح والقيم ووجهة عالمية رائدة. من المصدر

كثف مركز جامع الشيخ زايد الكبير جهوده خلال «عام التسامح» كرافد مهم لجهود الدولة في الريادة كوجهة عالمية وملتقى لثقافات العالم، حيث قصده خلال العام الماضي 6 ملايين و656 ألفاً و818، منهم مليون و562 ألفاً و149 مصلياً، و4 ملايين و132 ألفاً و309 زوّار، و891 ألفاً و860 مفطراً خلال الشهر الفضيل، و70 ألفاً و500 مستفيد من الوجبات الخيرية الأسبوعية.

وتوافد على الصرح الكبير زواره ومرتادوه من مختلف قارات العالم، التي تصدرتها قارة آسيا، بواقع مليونين و329 ألفاً و903 زوار، وجاء ترتيب بقية القارات من حيث أعداد المتوافدين منها إلى الجامع على النحو التالي: قارة أوروبا بواقع مليون و276 ألفاً و24 زائراً، تليها قارة أميركا الشمالية بواقع 216 ألفاً و528 زائراً، وقارة إفريقيا بواقع 138 ألفاً و45 زائراً، ثم قارة أميركا الجنوبية التي بلغ عدد الزوار منها 106 آلاف 521 زائراً، تلتها قارة أستراليا بواقع 59 ألفاً و646 زائراً، ثم القارة القطبية الجنوبية التي بلغ عدد الزوار منها 5 آلاف و642 زائراً.

وتعددت جنسيات ضيوف الجامع لتبلغ أكثر من 200 جنسية، وجاءت على رأس قائمة الدول العشر الأكثر حضوراً في الجامع خلال عام 2019، الهند التي بلغ عدد زوار الجامع من أبنائها 879 ألفاً و49 زائراً، تلتها الصين التي وصل إجمالي المتوافدين على الجامع منها 704 آلاف و680 زائراً، ثم روسيا بواقع 234 آلاف و849 زائراً.

ويأتي ترتيب بقية الجنسيات حسب أعداد المتوافدين منها كالتالي: ألمانيا 193 ألفاً و234 زائراً، وفرنسا 155 ألفاً و223، والمملكة المتحدة 144 ألفاً و223، وباكستان 140 ألفاً و977، والولايات المتحدة الأميركية 132 ألفاً و262، والفلبين 104 آلاف و502 زائر، ثم إيطاليا 91 ألفاً و200 زائر، تم استقبالهم جميعاً برحابة التسامح والقيم النبيلة التي أرسى جذورها في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.


4 ملايين و132 ألفاً و309 زوّار قصدوا مركز جامع الشيخ زايد الكبير خلال «عام التسامح».

طباعة