«زايد للثقافة الإسلامية» تُعد برنامجاً حافلاً للمهتدين الجدد

أعدت دار زايد للثقافة الإسلامية برنامجاً حافلاً بالأنشطة الدينية للمعتمرين من المهتدين الجدد يشمل زيارة أهم الأماكن والمعالم الدينية والتاريخية في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وأدى 34 مهتدياً مناسك العمرة وزيارة الأماكن المقدسة بمكة المكرمة والمدينة المنورة خلال الرحلة الأولى لعام 2020، ضمن برنامج الحج والعمرة الذي تنظمه دار زايد على مدار العام لمنتسبيها من المهتدين الجدد.

ورافق بعثة المعتمرين مشرفون مختصون لتعريفهم وتوجيههم لأداء مناسك العمرة.

وزار المهتدون الجدد مسجد قباء وجبل أحد ومقبرة البقيع، ومكتب الإرشاد للزائرين بالمسجد النبوي الشريف، إضافة إلى مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف والمصنع الوطني للتمور.

ونظمت ورش تعريفية للمعتمرين عن «آداب زيارة القبور»، وكيفية أداء مناسك العمرة، وآداب دخول المساجد، وسلمت لهم «حقيبة العمرة» التي تضمنت ملابس الإحرام، وبرنامجاً تفصيلياً للرحلة.

طباعة