«مركز العين» يختتم فعاليات عام التسامح

سالم بن ركاض أكد أن الإمارات ستبقى ملتقى لكل حضارات العالم. من المصدر

اختتم مركز العين الثقافي لمسلمي كيرلا فعاليات وأنشطة المركز خلال العام الجاري، إلى جانب تكريم المشاركين والمميزين من أبناء الجالية الهندية خلال عام التسامح، وذلك في مسرح مكتبة زايد المركزية في العين برعاية عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً، الدكتور سالم محمد بن ركاض العامري، وحضور عضوي البرلمان الهندي، أحمد كبير، وقمر الدين محمد، ومدير الموارد البشرية والتوطين في العين، محمد النيادي، ومدير بنك الدم الإقليمي، حمد الملا، ونائب رئيس المركز الثقافي لمسلمي كيرلا، أشرف بلي كندى، وعدد من الشخصيات ورجال الأعمال الهنود وأبناء الجالية، وتخلل الحفل تنظيم فقرات تجسد التعايش والتسامح في المجتمع الإماراتي، والعديد من الفقرات الثقافية والتراثية ومعرض اللوحات والمأكولات الشعبية، وحملة للتبرع بالدم لصالح المرضى في المستشفيات.

وأكد سالم بن ركاض على متانة العلاقات التاريخية بين دولة الإمارات وجمهورية الهند والتعاون المشترك في المجالات كافة، مشيداً بدور الجالية الهندية وجهودها في معظم القطاعات التجارية والاستثمارية.

واعتبر أن نهج التسامح والخير والعطاء سمات طيبة في مجتمع الإمارات غرسها ورسخها في النفوس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسون، ومساراً تنتهجه القيادة بجهود ترسخت بقيم التسامح والعيش المشترك ومكافحة التمييز والكراهية، وتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي.

وأضاف أن دولة الإمارات ستبقى ملتقى لكل حضارات العالم ومركزاً لنشر التسامح والسلام والمحبة بين دول العالم.

وفي ختام الحفل، كرّم بن ركاض عدداً من أبناء الجالية الهندية المتميزين ورجال الأعمال.

طباعة