لقطة

    كتابة على الجدران

    عادت ظاهرة الكتابة على الجدران من جديد، وهي ظاهرة دخيلة على المجتمع، إذ تهوى فئة معينة من الشباب ممارسة هذا السلوك غير الحضاري دون وعي، وتنتشر هذه السلوكيات في الشعبيات والفرجان والمناطق الصناعية وعلى جدران بعض المدارس، ولا تقتصر على إمارة بعينها، وعلى الرغم من حملات التوعية المستمرة، فإنه لاتزال الظاهرة موجودة، لذا يجب أن تتكاتف كل الجهات المعنية من أجل القضاء على هذه الظاهرة غير الحضارية، حفاظاً على المظهر الجمالي للمكان.

    طباعة