رعاة وشركاء جدد لدعم القمة العالمية للتسامح

    أعلنت اللجنة العليا المنظمة للقمة العالمية للتسامح انضمام المزيد من الرعاة والشركاء لدعم فعاليات القمة العالمية للتسامح، التي تقام تحت شعار «التسامح في ظل الثقافات المتعددة: تحقيق المنافع الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية وصولاً إلى عالم متسامح».

    وقالت في بيان لها، أمس، إن قائمة رعاة وشركاء الدورة الثانية من القمة تضم كلاً من «هيئة الطرق والمواصلات في دبي الشريك الإستراتيجي للقمة العالمية للتسامح ومبادرات المعهد الدولي للتسامح، إضافة إلى مكتب وزير التسامح، ووزارة الداخلية، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، وشرطة دبي، ودائرة تنمية المجتمع بأبوظبي، ومؤسسة الإمارات للحلول العقارية، والشركاء الإعلاميين قطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، ومجموعة أم بي سي، وتيك توك».

    طباعة