«إسلامية دبي» تطوّر المراكز والمؤسسات بـ «عصف ذهني»

    «إسلامية دبي» استعرضت أبرز التحديات التي تواجهها. تصوير: باتريك كاستيلو

    نظمت إدارة المؤسسات الإسلامية بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، ورشتي عصف ذهني، على هامش مبادرة تطوير المراكز والمؤسسات الإسلامية، بحضور أكثر من 60 ممثلاً من 58 مركزاً ومؤسسة إسلامية.

    وقالت الدائرة، في بيان أمس، إن الورشة تناولت مجموعة محاور لتطويرها، أهمها المناهج التعليمية، والبرامج التعليمية، والخطط الاستراتيجية، والمسابقات، والأساليب المبتكرة في إدارة حلقات التحفيظ، وغيرها من المحاور ذات الأهمية، من خلال مساهمة المؤسسات الإسلامية ومراكز التحفيظ مع الدائرة في عرض التجارب الفعالة والإيجابية بهدف تطوير عملها، بما يتناسب مع توجهات الدائرة المستمرة التي تهدف إلى تحقيق المحاور والأهداف الاستراتيجية المعتمدة ضمن استراتيجية الدائرة.

    وقال مدير إدارة المؤسسات الإسلامية في الدائرة، جاسم محمد الخزرجي، إن ورشة العصف الذهني ترتكز على ترسيخ وتطوير القدرات الإبداعية، لخدمة الفئات المختلفة في المجتمع، المستفيدة من الخدمات المقدمة من خلال هذه المؤسسات والمراكز، عبر مشاركة الأفكار والأخذ بعين الاعتبار بآراء ممثلي المراكز الإسلامية، ومراكز التحفيظ المشاركة في الورشة، وتسهيل الإجراءات وتبسيطها، مؤكداً أن جلسة العصف الذهني هي مفتاح لتعزيز التواصل، وتبادل الأفكار، وهي جزء من عملية التطوير والتحسين الذاتي في العمل. وأشار إلى أن الورشة تطرقت إلى عدد من التوصيات والمخرجات، التي استعرضت أبرز التحديات التي واجهت الدائرة خلال السنة الماضية، وتم تقديم مجموعة مميزة من الحلول التي ستتم دراستها ورفع التوصيات بشأنها، مؤكداً أن جميع التوصيات والمخرجات المناسبة سيتم وضعها في خطط تشغيلية تطويرية.

    • ورشة العصف الذهني ركزت على ترسيخ وتطوير القدرات الإبداعية.

    طباعة