«جائزة القرآن» ترفد المكتبة الإسلامية بإصدارَيْن

02b

أفاد مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، المستشار إبراهيم محمد بوملحة، بأن وحدة البحوث والدراسات التابعة للجائزة، التي ترفد المكتبة الإسلامية بإصدارات مختلفة من الكتب في مجالات الدراسات القرآنيّة ودراسات السيرة النبوية ودراسات السنة النبوية والإعجاز العلمي في القرآن الكريم، انتهت من طباعة إصدارين جديدين.

وأوضح أن الإصدار الأول بعنوان التبيان في شرح مورد الظمآن، لأبي محمد عبدالله بن عمر الصنهاجي، الشهير بابن آجطّا، وهو في أربعة مجلدات، ويتناول شرحاً لأهم منظومة من منظومات علمي الرسم والضبط، وهي منظومة مورد الظمآن في رسم أحرف القرآن للإمام الخراز، التي تضمنت خلاصة أمهات كتب الرسم بأسلوب سلس وألفاظ واضحة وعبارات دقيقة.

وأشار إلى أن الإصدار الثاني بعنوان الوقف والابتداء، من تأليف أبي الحسن علي بن أحمد محمد الغزّال النيسابوري، وهو مؤلف من ثلاثة مجلدات، تتناول جانباً مهماً في الأداء القرآني، وهو الوقف والابتداء، ويوضح المواضع التي يجب أن يقف القارئ عندها أو يحسن، بما يتفق مع وجوه التفسير واستقامة المعنى، ويحقق الهدف من القراءة وهو الفهم والإدراك.

وأضاف بوملحة أن جائزة دبي الدولية دائماً تحرص على المشاركة في معارض الكتب المحلية والدولية، وتحظى إصداراتها بإقبال واهتمام كبيرين من الباحثين والعلماء والمفكرين، لما تتمتع به من تنوع وجدّة، وطرح رصين في الموضوعات التي تتناولها.

وتابع أن وحدة البحوث، منذ تأسيسها بوصفها فرعاً من فروع الجائزة، أصدرت أكثر من 128 من الإصدارات المتميّزة والمتنوّعة من الكتب المختلفة.

طباعة