تتوج تميزها بالحصول على علامة «دبي للوقف»

«جمارك دبي» أطلقت 600 مبادرة مجتمعية في 3 سنوات

مصبح خلال تسلمه علامة دبي للوقف من الغرير. من المصدر

توجت جمارك دبي تميزها في مجال المسؤولية المجتمعية، بالحصول على علامة دبي للوقف من مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهِبة، تقديراً لمبادرات الدائرة ومشروعاتها الداعمة للتنمية المجتمعية المستدامة، حيث بلغ عدد المبادرات المجتمعية والتطوعية التي نفذتها جمارك دبي، خلال السنوات الثلاث الأخيرة، أكثر من 600 مبادرة مجتمعية، منها 175 مبادرة عام 2018، و80 مبادرة خلال النصف الأول من عام 2019.

وبمناسبة اليوم العالمي للعمل الخيري، الذي يحل سنوياً في الخامس من سبتمبر، تسلم المدير العام لجمارك دبي، أحمد محبوب مصبح، علامة دبي للوقف من رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهِبة، عيسى الغرير، حيث يقوم المركز بمنح علامة دبي للوقف للمؤسسات الحكومية والخاصة، التي تقوم بمساهمات مجتمعية مستدامة، وتعد علامة دبي للوقف من المشروعات المبتكرة وفقاً لرؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وقال مصبح: «تحرص جمارك دبي على تعزيز نشاطها في مجال المسؤولية المجتمعية، انطلاقاً من دورها المتكامل في خدمة التنمية المستدامة بكل أبعادها الاقتصادية والاجتماعية، وانطلاقاً من دورنا الرائد في تحقيق سعادة المجتمع، أطلقت الدائرة أكثر من 600 مبادرة مجتمعية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وحققت نسبة سعادة للمجتمع بلغت 90%، حيث تشمل مبادراتنا المجتمعية كل أوجه النشاط المجتمعي، وتهدف إلى خدمة كل الشرائح والفئات محلياً وعالمياً، انطلاقاً من قيم الخير والتسامح التي نؤمن بها في دولة الإمارات، ونعمل على تحقيقها ونشرها عبر العالم لخدمة الإنسانية جمعاء».

وأضاف: «يمثل حصول جمارك دبي على علامة دبي للوقف حافزاً جديداً لنا للتقدم نحو تعزيز جهودنا التي تهدف إلى خدمة المجتمع».

بدوره، أكد الغرير أن الجهود والإسهامات النوعية التي تقدمها مؤسسات رائدة، من أجل دعم العمل الاجتماعي والإنساني محلياً ودولياً، تستحق الإشادة والتقدير والعرفان، لذلك تحرص مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر؛ ممثلة بمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، على تكريم مؤسسات مسؤولة اجتماعياً كدائرة جمارك دبي بعلامة دبي للوقف لقاء مبادراتها الإنسانية الهادفة إلى تمكين المجتمع، والإسهام في إسعاد مختلف فئاته لما فيه تحقيق رؤية القيادة الرشيدة، والوصول إلى أهداف خطة دبي 2021، ومئوية الإمارات 2071.

من جانبه، قال الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، علي المطوع: «نثمّن في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر الدور الريادي الذي تقوم به الجهات الحكومية والاتحادية ومؤسسات القطاع الخاص، لدعم الوقف والإسهام الفاعل والنوعي فيه بتخصيص مختلف أشكال الدعم لتنميته، وتوسيع مصارفه والابتكار فيه، ليشمل شرائح أوسع، ويعزز المشاركة المجتمعية، ويلبي احتياجات وقفية متنوعة في قطاعات التعليم والصحة والشباب والطفل والرعاية الاجتماعية».

وتتنوع المبادرات المجتمعية لجمارك دبي لتشمل مختلف المجالات، ومن أبرز هذه المبادرات تنظيم العرس الجماعي المشترك سنوياً مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، حيث تم الاحتفال بنحو 130عريساً في العرس الجماعي لعام 2018، الذي أقيم تحت شعار عرس عيال زايد، كما تقوم جمارك دبي بتمويل بناء مسجد الشهداء في جمهورية النيجر بالشراكة مع جمعية دار البر، وتدعم الدائرة كذلك جهود مركز دبي للتوحد، لتوفير التربية الخاصة لمنتسبي المركز وتقدم جمارك دبي الدعم لجمعية الإمارات للمعاقين بصرياً، من أجل إرسال عدد من منتسبي الجمعية لأداء مناسك العمرة، وأطلقت الدائرة بالتعاون مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي مبادرة «بصمة أمل» لتأهيل وتمكين 17 قاصراً، دعماً للقدرات العلمية للقصر.

• 175 مبادرة مجتمعية وتطوعية، نفذتها جمارك دبي، خلال عام 2018.

طباعة