«تحقيق أمنية» تُسعد 3411 طفلاً وطفلة خلال 16 عاماً

أفاد الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية»، هاني الزبيدي، بأن المؤسسة نجحت في تحقيق أمنيات 3411 طفلاً وطفلة من داخل الإمارات وخارجها، منذ إنشائها عام 2003، وذلك بفضل جهود دولة الإمارات التي نجحت في تحويل العمل الخيري إلى ثقافة وسلوك مجتمعي راسخ في الشخصية الإماراتية.

جاء ذلك خلال تكريم جمعية أبناء الخليج للأعمال الإنسانية، ومقرّها البحرين، أمس، مؤسسة «تحقيق أمنية»، تقديراً لجهودها في تحقيق أمنيات الأطفال المُصابين بأمراض تُهدّد حياتهم من عمر 3-18 عاماً، وذلك احتفاءً باليوم الدولي للعمل الخيري الإنساني، الذي يُصادف الخامس من سبتمبر كل عام.

وسلمت رئيسة لجنة العلاقات العامّة في جمعية أبناء الخليج للأعمال الإنسانية، الدكتورة فاطمة عبدالله الدربي، درع التكريم إلى الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية»، هاني الزبيدي، في مقرّ المؤسسة، بحضور مجموعة من أعضاء الجمعية والعاملين في مؤسسة «تحقيق أمنية».

وقال الزبيدي: «نعتزّ بهذا التكريم من قبل جمعية أبناء الخليج للأعمال الإنسانية، خلال احتفالنا باليوم الدولي للعمل الخيري، حيث يأتي هذا التكريم بمثابة تسليط للضوء على إنجازات المؤسسة الخيرية والإنسانية التي أسهمت في إدخال السعادة والفرح إلى قلوب الأطفال المرضى، وإضاءة شمعة أمل في صدور عائلاتهم».

طباعة