مصابة بانسداد في قناة السمع بالأذن اليمنى

«أم أنور» بحاجة إلى 14 ألف درهم لاستعادة سمعها

تعاني (أم أنور - باكستانية)، تبلغ من العمر 41 عاماً، وجود مشكلات في قناة السمع بالأذن اليمنى منذ عام، وتحتاج إلى إجراء عملية جراحية مستعجلة في مستشفى دبي، تبلغ كلفتها 14 ألفاً و225 درهماً.

وحسب التقارير الطبية، التي حصلت عليها «الإمارات اليوم» من مستشفى دبي، فإن «المريضة تتلقى علاجها في مستشفى دبي بقسم الأنف والأذن والحنجرة، بسبب معاناتها انسداداً في قناة السمع بالأذن اليمنى، وتحتاج إلى عملية جراحية تبلغ كلفتها 14 ألفاً و225 درهماً، لكن إمكانات أسرتها المادية الضعيفة لا تسمح بتدبير تكاليف العملية الجراحية لها، وفي حال التأخير فإنها ستفقد السمع بكلتا الأذنين، حيث إن أثر ذلك في الأذن اليسرى بنسبة 50%».

تقول المريضة، لـ«الإمارات اليوم»، إنه «منذ عام، شعرت بصداع شديد، وعدم القدرة على تناول الأكل والشرب، وذهبت إلى إحدى العيادات الخاصة، وتم إعطاني إبرة وبعض المسكنات».

وتابعت: «بعد أسبوعين عاودني الصداع بشكل شديد، وعدم القدرة على التركيز أو سماع أي صوت، فتوجهت إلى مستشفى دبي، وأظهرت نتيجة الفحوص والأشعة أن هناك مشكلة في قناة السمع، ما يسبب لي هذا الصداع، ولابد من إجراء عملية جراحية لعلاج المشكلة، وإلا سأفقد السمع بشكل دائم».

وتابعت «أخبرني الطبيب بأن كلفة العملية الجراحية تبلغ 14 ألفاً و225 درهماً، بعد سماعي كلام الطبيب أحسست بأن أبواب الدنيا أغلقت في وجهي وأنني سأفقد السمع بشكل كامل، نظراً لارتفاع تكاليف قيمة العملية».

وقالت المريضة إنها مطلقة وعاطلة عن العمل ولديها أسرة مكونة من طفلين، وهي المعيلة الوحيدة لهما، وتعتمد على مساعدة أهلها وبعض الأصدقاء.

وتناشد من يمد إليها يد المساعدة على تدبير تكاليف العملية الجراحية للحفاظ على قدرتها على السمع.


القناة السمعية

هي قناة تربط بين البلعوم والأنف والأذن الوسطى، يصل طولها عند الإنسان البالغ إلى 3.5 سم، وتعمل القناة على معادلة الضغط على جانبي طبلة الأذن، وبالتالي تحميها من التغيرات المفاجئة في الضغط. وتكون قناة استاكيوس في الوضع الطبيعي مغلقة، إلّا أنها تفتح أثناء عملية البلع وعند وجود ضغط إيجابي. لذلك عند إقلاع الطائرة ينشأ اختلاف ضغط بين خارج الأذن (ضغط أقل)، وبين الأذن الوسطى (ضغط أعلى)، فيلزم فتح القناة لمعادلة الضغط وعودة الأمور لطبيعتها، وبما أنّ الإنسان معرّض دائماً للجراثيم ومسببات الأمراض فقد يؤدي بعضها إلى انسداد القناة، ما يخلّ بوظيفتها وعملها فتظهر أعراض انسداد قناة استاكيوس.

«أم أنور» مهددة بفقدان السمع بكلتا الأذنين حال التأخر في إجراء العملية.

طباعة