لقطة

    حماية المستهلك

    صورة

    اشتريت أرز «صنوايت» من أحد المراكز التجارية في منطقة الخالدية بأبوظبي، وكان سعر المنتج على أرفف العرض 33.55 درهماً، وعند الذهاب إلى المحاسب (الكاشير) فوجئت بأن سعر المنتج عند الدفع مختلف عما هو معروض، إذ يبلغ سعره في الفاتورة 36.23 درهماً.

    وعند سؤالي عن سبب الاختلاف في السعر، قالوا إن العرض غير موجود، وأزالوا الملصقات الخاصة بالسعر. قد يحدث خطأ ما، لكن اللافت أن هذا النوع من الأخطاء صدر عن المكان نفسه أكثر من مرة، وأطالب الجهات المعنية بحماية المستهلك بالتشدد بحق المحال التجارية التي تتلاعب في الأسعار.

    طباعة