«مكتوم الخيرية» تكرِّم الفائزات بجائزة لطيفة بنت حمدان

فازت 4 طالبات بالمركز الأول من أصل 30 بحثاً مقدماً. من المصدر

كرمت هيئة آل مكتوم الخيرية الفائزات بأفضل بحث في معرض الصور الإلكترونية، الذي أقامته الهيئة، أخيراً، تحت رعاية وبحضور الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيسة نادي زعبيل للسيدات، بجامعة زايد بفرعيها في العاصمة أبوظبي ودبي بمناسبة عام التسامح. وكان المعرض حافزاً للطالبات على المشاركة في جائزة الشيخة لطيفة في أفضل بحث مشارك في المعرض، حيث فازت أربع طالبات بالمركز الأول من أصل 30 بحثاً مقدماً.

وأشارت الشيخة لطيفة إلى أن هذا المشروع الإنساني الخيري، الذي تجسد في معرض الصور الإلكترونية، كان مثار إعجاب وترحيب كبيرين من جانب رواد المعرض، تجلى ذلك في الإقبال الواسع من طالبات الجامعة عليه، حيث شاهدت الطالبات أفضل المؤسسات التعليمية في إفريقيا قاطبة، إضافة إلى البرامج المتعددة من الدراسات الجامعية للطلاب هناك، ومركز الشيخة ميثاء لأصحاب الهمم، والذي يوفر كل مستلزمات العمل الخلاق من كوادر تربوية ومعدات تعليمية وعلاجية ذات مواصفات فائقة الجودة.

من جانبه، أكد الأمين العام لهيئة آل مكتوم الخيرية، محمد عبيد بن غنام، أن هذه البحوث المشاركة في جائزة سمو الشيخة لطيفة بنت حمدان المصاحبة لمعرض الصور الإلكترونية «عمقت زيادة الثقافة والمعرفة لدى طالباتنا، من خلال جمع البيانات والوثائق المتعدّدة حول تلك البحوث».

وأوضحت رئيس قسم الإعلام والمسؤولة عن المعرض، سميرة محمد، أن نجاح الهيئة يعود إلى موقع دبي الاستراتيجي كحلقة وصل مثالية بين الشرق والغرب، مؤكدة أن المعرض حظي باهتمام الطالبات والزوار في دبي وأبوظبي، ما عزز الصدقية والسمعة الطيبة لهيئة آل مكتوم الخيرية.

طباعة