«إرث زايد في التسامح».. محاضرة بشرطة العاصمة

المحاضر تناول مسيرة إنجازات القائد المؤسس. من المصدر

نظمت مديرية شرطة العاصمة في قطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي، محاضرة «إرث زايد في التسامح»، ضمن مبادرات عام التسامح، قـدّمها المستشار في ديوان ولي عهد أبوظبي، الدكتور فاروق حمادة.

وتناول المحاضر مسيرة إنجازات القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في جعل دولة الإمارات رمزاً للتسامح العالمي، والتعايش السلمي، والإخاء الإنساني، وعلاقة التسامح وارتباطه بشكل وثيق بالأمن والأمان المجتمعي.

وأشار إلى أن الإمارات قدمت نموذجاً دولياً في التسامح، إذ تضم أكثر من 200 جنسية، مشيداً بالأخلاق التي يتمتع بها الوطن، قيادةً وشعباً، التي تعكس مكانة المجتمع الإماراتي.

ولفت إلى اهتمام الدولة بإعلان 2019 عاماً للتسامح، ما يعكس رؤية القيادة في نشر قيم التسامح عالمياً، وترسيخ مكانة الدولة عاصمةً للتلاقي الحضاري والتعايش السلمي.

وأكد مدير مديرية شرطة العاصمة، العميد سهيل سعيد الخييلي، حرص شرطة أبوظبي على تعزيز الشراكات المؤسسية، مشيراً إلى «أهمية المحاضرة في التعريف بإرث زايد الخير في التسامح، ضمن عام التسامح الذي يمثل مناسبة وطنية نعتز بها».

طباعة