برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ارتفاع التبرعات للمبادرة إلى 21.9 مليون درهم

    متبرعون يدعمون «تبرّعكم حياة» بـ 1.2 مليون درهم

    صورة

    قدَّم متبرعون مليوناً و250 ألفاً و660 درهماً لمصلحة مبادرة «تبرعكم حياة»، التي تتبناها «الإمارات اليوم»، بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي.

    وتهدف المبادرة إلى دعم 38 مريضاً من مرضى الفشل الكلوي، وزراعة كلى لهم في إمارة دبي، بمبلغ 22 مليوناً و670 ألف درهم، وذلك من خلال تحفيز القطاع الخاص ورجال الأعمال وأفراد المجتمع على تبني المبادرة، وتقديم الدعم اللازم للفئة المستهدفة منها.

    وتضم المبادرة قائمة من مرضى الفشل الكلوي المحتاجين إلى الزراعة، بينهم 14 طفلاً و24 بالغاً، كما أنها تضم مختلف الجنسيات، من بينهم 13 مواطناً، ومريض خليجي، وثلاثة عرب، ومريض من جزر القمر، و20 آسيوياً.

    وأسهم المتبرعون في علاج وزراعة الكلى لمرضى مشمولين في المبادرة، فضلاً عن توفير الدواء اللازم، والمتابعة العلاجية للمرضى بعد العملية، وسيتم إجراء العملية لهم ومباشرة علاجهم في مستشفى ميديكلينيك المدينة في دبي، ومازال مريضان ينتظران المساعدة على النفقات العلاجية لهما.

    وتأتي هذه المبادرة ضمن مبادرات الصحيفة في شهر رمضان المبارك، إذ بلغ حجم التبرعات لها منذ إطلاقها حتى الآن 21 مليوناً و960 ألفاً و660 درهماً، تكفي لعلاج وزراعة الكلى لـ36 مريضاً.

    وتبلغ كلفة الزراعة للطفل الواحد 565 ألف درهم، وستجرى العمليات لهم في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، كما تبلغ كلفة الزراعة للمريض البالغ 615 ألف درهم، وستجرى عمليات الزراعة للمرضى البالغين في مستشفى ميديكلينيك المدينة في دبي.

    وكان مواطن من دبي تبرع بسبعة ملايين و910 آلاف درهم لتغطية كلفة زراعة كلية لـ14 طفلاً، ومليون درهم من المواطن محمد خليفة السويدي، وأسهم بنك دبي الإسلامي بثلاثة ملايين و500 ألف درهم، وتبرعت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي بمليون و500 ألف درهم، كما أسهمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي بمليوني درهم، وتبرعت جمعية دبي الخيرية بمليون درهم، وشركة دبي للتأمين بـ500 ألف درهم، وقدَّم رجل الأعمال الإماراتي خليفة جمعة النابودة مليون درهم، وجمعية بيت الخير مبلغ مليون درهم، ومصرف الإمارات الإسلامي 300 ألف درهم، والمصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية مبلغ مليون درهم، وأسهم متبرعون بمليون و250 ألفاً و660 درهماً.

    وثمّن المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أحمد درويش المهيري، مشاركات المجتمع من القطاعين العام والخاص، ورجال الأعمال، والأفراد، لترك أثر حي في نفوس مرضى الفشل الكلوي المشمولين بمبادرة «تبرعكم حياة»، التي تم إطلاقها مطلع شهر رمضان المبارك، إذ لاقت إقبالاً مؤثراً ومتتالياً من الإسهامات التي ستساعد الفئات المذكورة وعائلاتهم في تجاوز معاناتهم، ورفع الألم عنهم في هذا الشهر الفضيل، مشيراً إلى أن المبادرة شهدت امتداد الأيادي البيضاء بصورة تعكس النهج المعطاء المتجذر في المجتمع الإماراتي.

    وأضاف المهيري أن العمل الإنساني، الذي يرتبط بمفاهيم ومبادئ التضامن والتكافل، جزء من قيم وثقافة دولة الإمارات، لتخفيف معاناة الإنسان، مؤكداً أن المبادرات المجتمعية هي حلقة وصل تربط بين المجتمع بمختلف شرائحه والمستفيدين بمختلف أطيافهم، لتحقيق رسالة سامية ونبيلة لرفعة الإنسان أينما كان.

    وقال نائب مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للشؤون الإدارية والخدمات المهنية، الدكتور عامر محمد الزرعوني: «نتوجه بالشكر الجزيل إلى أصحاب القلوب الرحيمة والأيادي البيضاء، الذين بتبرعاتهم سنتمكن من إعادة الأمل إلى الحالات المعسرة من مرضى الفشل الكلوي، كما نشكر جميع الأفراد والمؤسسات التي أسهمت في دعم المبادرة التي استمرت طوال شهر رمضان المبارك، والذين ضربوا أروع الأمثلة في المسارعة والمبادرة إلى البذل والعطاء، وأثبتوا التزامهم بنهج قيادتنا في الخير والإنسانية».

    وقال رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي: «نشكر المتبرعين من الأفراد منذ انطلاق المبادرة على تبرعهم ودعمهم بمليون و250 ألفاً و660 درهماً لمصلحة مبادرة (تبرعكم حياة)، وهذا التبرع ليس غريباً على شعب الدولة وتكاتفه وتعاضده في الدعم الدائم لمبادرات الصحيفة المجتمعية والحالات».

    وأضاف أن «مبلغ التبرعات وصل إلى 21 مليوناً و960 ألفاً و660 درهماً، تكفي لعلاج وزراعة الكلى لـ36 مريضاً»، مشيراً إلى أن «المبادرة أكملت يومها الـ27 منذ انطلاقتها بداية شهر رمضان الفضيل، وحققت رقماً جيداً في حجم التبرعات لهذه المبادرة المجتمعية»، داعياً المؤسسات والأفراد في الدولة إلى دعم هذه المبادرة المجتمعية.

    • مريضان ينتظران دعمهما بنفقات العلاج.

    طباعة