العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    7 مرضى ينتظرون النفقات العلاجية بـ 3.9 ملايين درهم

    «الإمارات الإسلامي» يدعم «تبرّعكم حياة» بـ 300 ألف درهم

    صورة

    قدَّم مصرف الإمارات الإسلامي 300 ألف درهم لمبادرة «تبرعكم حياة»، التي أطلقتها «الإمارات اليوم»، بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي.

    ويسهم هذا الدعم في علاج وزراعة الكلى لمرضى مشمولين في المبادرة، فضلاً عن توفير الدواء اللازم، والمتابعة العلاجية لهم بعد العملية في مستشفى «ميديكلينيك المدينة» في دبي.

    وتأتي «تبرعكم حياة» ضمن مبادرات الصحيفة في شهر رمضان المبارك، وبلغ حجم التبرعات التي تلقتها منذ إطلاقها حتى الآن، 18 مليوناً و710 آلاف درهم، تكفي لعلاج 31 مريضاً وزراعة كلى لهم، ويتبقى سبعة مرضى ينتظرون المساعدة لتدبير النفقات العلاجية لهم بمبلغ ثلاثة ملايين و960 ألف درهم.

    وقال الرئيس التنفيذي في مصرف «الإمارات الإسلامي»، صلاح محمد أمين: «يفخر مصرف الإمارات الإسلامي بدعم المبادرات الرامية إلى تحسين حياة جميع سكان الدولة، وذلك انطلاقاً من حرص المصرف الدائم على الإسهام في العمل الخيري، الذي يمثل ركناً أساسياً من أركان الشريعة الإسلامية، وباعتباره إحدى المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات، ولنا الشرف أن ندعم مبادرة (تبرعكم حياة)، ونسهم في الجهود الهادفة، التي تبذلها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وصحيفة (الإمارات اليوم) خلال شهر رمضان المبارك، ونأمل لهذا التبرع أن يسهم في توفير الرعاية اللازمة لمن يحتاج إليها، وذلك في إطار سعينا المتواصل لتجسيد قيم الإنسانية والتراحم التي تشتهر بها دولة الإمارات».

    وقال نائب مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للشؤون الإدارية والخدمات المهنية، الدكتور عامر محمد الزرعوني: «نتوجه بالشكر الجزيل إلى مصرف الإمارات الإسلامي، شريك الجامعة الاستراتيجي وإحدى المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات، على تبرعه الكريم لمبادرة (تبرعكم حياة)، فلطالما كان مصرف الإمارات الإسلامي داعماً أساسياً للمبادرات الاجتماعية والإنسانية في دولة الإمارات، ومع اقترابنا من تحقيق هدف الحملة بدعم 38 من مرضى الفشل الكلوي المعسرين، ندعو فئات المجتمع، من أفراد ومؤسسات، إلى الإسهام في المبادرة، من أجل بث روح الأمل والتفاؤل لهؤلاء المرضى وعائلاتهم».

    وأعرب مدير إدارة شؤون الزكاة والصدقات بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، الدكتور أحمد محمد الحبتور، عن شكره لدعم مصرف الإمارات الإسلامي لمبادرة «تبرعكم حياة»، في إشارة تؤكد حرص المصرف على إرساء أرقى معايير المسؤولية المجتمعية، خصوصاً في شهر الخير، شهر رمضان المبارك، لرفع المعاناة عن مرضى الفشل الكلوي المشمولين بالمبادرة، مشيراً إلى أن هذا الإسهام يعد خطوة عملية للاستجابة الملهمة لمساعدة الحالات الإنسانية العاجلة.

    وأضاف الحبتور أن المبادرة ترجمة للثقافة الإنسانية التي تحوّل التبرعات إلى نتائج مستدامة، بهدف تعزيز الوعي المجتمعي، وتشجيع الإسهام في دعم علاج مرضى الفشل الكلوي، لترك أثر عظيم في حياة المرضى وعائلاتهم، من خلال إثراء حياتهم وتحسينها، إذ وحدت المبادرة جهود جميع القطاعات والأفراد الخيرة، بصورة تعكس قيم العطاء والتعاون والتكاتف تجاه المجتمع.

    ونوّه رئيس تحرير «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي، بتبرع مصرف الإمارات الإسلامي الذي يتعاون دائماً في دعم مثل هذه المبادرات المجتمعية التي تصبّ في المصلحة العامة، فالمصرف سبّاق في دعم وعون أي مبادرة مجتمعية تترجم سياسة العمل الخيري الإنساني.

    وأضاف أن «مبلغ التبرعات وصل إلى 18 مليوناً و710 آلاف درهم، تكفي لعلاج الكلى وزراعتها لـ31 مريضاً»، مشيراً إلى أن «المبادرة أكملت يومها الـ15 منذ انطلاقها مع بداية شهر رمضان الفضيل، وحققت رقماً جيداً في حجم التبرعات».

    ودعا الريامي جميع أفراد المجتمع، من أفراد ومؤسسات حكومية وخاصة، إلى تقديم يد العون لهذه الشريحة من المرضى، لافتاً إلى أن شهر رمضان يترجم اللحمة الوطنية والتكاتف في دعم المبادرات المجتمعية، التي تترجم سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني، معرباً عن ثقته بتجاوب المتبرعين مع المبادرة من أجل إنجاحها.

    38 مريضاً

    تهدف مبادرة «تبرعكم حياة» إلى دعم 38 مريضاً من مرضى الفشل الكلوي وزراعة الكلى لهم، في إمارة دبي، بمبلغ 22 مليوناً و670 ألف درهم، وذلك من خلال تحفيز القطاع الخاص ورجال الأعمال وأفراد المجتمع على تبني هذه المبادرة، وتقديم الدعم اللازم للفئة المستهدفة منها.

    وتضم المبادرة قائمة من مرضى الفشل الكلوي الذين يحتاجون إلى الزراعة، من بينهم 14 طفلاً و24 بالغاً، كما أنها تضم مختلف الجنسيات، من بينهم 13 مواطناً، ومريض خليجي، وثلاثة عرب، ومريض من جزر القمر، و20 آسيوياً.

    وتبلغ كلفة الزراعة للطفل الواحد 565 ألف درهم، وسيتم إجراء العمليات لهم في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، كما تبلغ كلفة الزراعة للمريض البالغ، 615 ألف درهم، وسيتم إجراء عمليات الزراعة للمرضى البالغين في مستشفى «ميديكلينيك المدينة» في دبي.

    وتبرع مواطن للمبادرة من دبي بمبلغ سبعة ملايين و910 آلاف درهم لتغطية تكاليف زراعة 14 طفلاً، وبنك دبي الإسلامي بثلاثة ملايين و500 ألف درهم، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي بمبلغ مليون و500 ألف درهم، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بمبلغ مليونَي درهم، وجمعية دبي الخيرية بمبلغ مليون درهم، وشركة دبي للتأمين بـ500 ألف درهم، ورجل الأعمال الإماراتي، خليفة جمعة النابودة، بمليون درهم، وجمعية بيت الخير بمليون درهم، ومصرف الإمارات الإسلامي بـ300 ألف درهم.

    • 18.7 مليون درهم حصيلة المبادرة، حتى الآن، تكفي لعلاج وزراعة الكلى لـ31 مريضاً.

    طباعة