العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أول المستفيدين من مبادرة «تبرّعكم حياة»

    «سمي الله» يستعيد حياته بعد جراحة زراعة كلى

    صورة

    خضع الطالب الأفغاني سمي الله شير حسين (17 عاماً) لعملية زراعة كلى، من متبرع متوفٍ، ضمن حملة «تبرّعكم حياة»، التي أطلقتها صحيفة «الإمارات اليوم»، بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، في مستشفى الجليلة بدبي، ليستعيد بذلك حياته، التي كانت أوشكت على الانتهاء، بعد وصوله إلى مرحلة الفشل الكلوي الكامل.

    وأوضحت مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في دبي أن المريض الذي عانى منذ لادته مضاعفات الكلى، بسبب عوامل جينية موروثة، دخل، أخيراً، في المرحلة الأصعب، التي جعلته على قوائم الانتظار لزراعة الكلى.

    وقال الطالب (سمي الله) لـ«الإمارات اليوم»: «إنه اضطر إلى الانقطاع كلياً عن دراسته قبل عامين، بعدما تفاقمت حالته الصحية، بسبب مضاعفات مرض الكلى، الذي صاحبه منذ الولادة، تحديداً بعد دخوله في مرحلة الغسيل الكلوي، حيث لم يتمكن من الموائمة بين تلقيه للعلاج والاستمرار في دراسته».

    وتابع: «أصبح المرض كابوساً أحياه كل يوم، ولا أستطيع أن أحلم بمستقبل مشرق مثل بقية زملائي، لعلمي أن أيامي في الحياة أصبحت معدودة، بعد تطور حالتي الصحية ودخولها إلى المرحلة الأصعب».

    وأضاف: «أحلم أن أصبح مهندس بناء، وأن أعود إلى ممارسة رياضة كرة القدم، التي حُرمت منها بسبب حالتي الصحية»

    ووجّه جزيل الشكر إلى الجهات القائمة على مبادرة «تبرّعكم حياة»، التي أعادت إليه الأمل في غد أفضل، مؤكداً أن الإمارات بلد الخير والعطاء والإنسانية، وصلت أياديها البيضاء إلى أقصى الأرض وأدناها.

    وقال استشاري جراحة زراعة الأعضاء رئيس مركز زراعة الأعضاء في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، والدو كونسبسيون، إن «عملية زراعة الكلى أجريت لـ(سمي الله) بنجاح، وهو يخضع حالياً للإشراف والمتابعة الطبية حتى استقرار حالته كلياً».

    وتابع: «يعاني (سمي الله) مرضاً جينياً أدى إلى فشل كلوي في عمر مبكر، الأمر الذي فرض ضرورة إجراء عملية زراعة كلى حلاً وحيداً لإنقاذ حياته».

    وقال: «إن العملية استمرت خمس ساعات متواصلة، سبقتها مرحلة من الاستعداد والفحوص، وتتبعها فترة تصل لنحو ثلاثة أسابيع داخل المستشفى للرعاية الطبية والمتابعة».

    وقالت استشارية طب كلى الأطفال في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، الدكتورة إيفا سيمكوفا، إن «المريض سيخضع لأدوية مثبطة للمناعة مدى الحياة، كبرتوكول علاجي معتمد عالمياً في عمليات زراعة الأعضاء».

    يذكر أن الأخ الأصغر لـ(سمي الله - أربع سنوات) يعاني فشلاً كلوياً أيضاً، وهو على قائمة الانتظار للخضوع لعملية زراعة كلى مثل أخيه.

    • «تبرّعكم حياة» أطلقتها «الإمارات اليوم»، بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، و«إسلامية دبي».

    طباعة